الثلاثاء 2020-03-31 17:38:53 سياسة
وفاة "عبد الحليم خدام" في باريس
عن عمر يناهز 88 عاماً

توفي نائب الرئيس السوري السابق، عبد الحليم خدام، اليوم الثلاثاء، في باريس، عن عمر يناهز 88 عامًا.

تولى خدام أولى مناصبه محافظاً للقنيطرة عاصمة الجولان وذلك العام 1966، وحتى نهاية العام 1967. وخلال حرب إسرائيل على سورية ومصر في 5 حزيران 1967، أصدر بياناً من الإذاعة السورية بصفته محافظا للجولان أعلن فيه سقوط القنيطرة بيد الإسرائيليين وذلك قبل 18 ساعة من سقوطها الفعلي تحت هجوم الكوماندوس الإسرائيلي.

عُيّن بعد ذلك "خدام" محافظا لحماه ثم عُيّن محافظاً لدمشق ثم وزيراً للاقتصاد والتجارة الخارجية ومن ثم وزيراً للخارجية، قبل أن يخلفه في وزارة الخارجية فاروق الشرع.

ولد "خدام" في بانياس في 15 أيول 1932، وتخرج من كلية الحقوق بدمشق، وانخرط في العمل السياسي في وقت مبكر، فالتحق بحزب البعث العربي السوري في سن السابعة عشرة. ويعد أحد أبرز مرافقي الرئيس الراحل حافظ الأسد ضمن ما سمي بالحرس القديم. متزوج من السيدة نجاة مرقبي وله أربعة أولاد ثلاثة ذكور وانثى.

خدام أعلن انشقاقه عن حزب البعث السوري في أيلول 2005

ونعى الوزير اللبناني السابق جمال الجراح في تغريدة على تويتر، عبد الحليم خدام، حيث نشر صورة لخدام مع رفيق الحريري وعلق عليها: ”إلى جنات الخلد يا أبو جمال يا صديق الرفيق الوفي“.

يذكر أنه في أغسطس 2008، أصدرت المحكمة العسكرية الجنائية الأولى بدمشق، 13 حكما غيابيا على خدام بالسجن لمدد مختلفة أشدها الأشغال الشاقة المؤبدة مدى الحياة وذلك بتهم مختلفة أبرزها "الافتراء الجنائي على القيادة السورية والإدلاء بشهادة كاذبة أمام لجنة التحقيق الدولية بشأن مقتل رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري"، كما اتهمته "بالمؤامرة على اغتصاب السلطة وصلاته غير المشروعة مع العدو الصهيوني، ودس الدسائس لدى دولة أجنبية لدفعها على العدوان على سوريا".

 

سيريالايف
 

جميع الحقوق محفوظة لموقع   سيريالايف - أخبار سورية SYRIA NEWS © 2006 - 2021