من نحن  |  أسرة التحرير  |  أعلن معنا  |  اتصل بنا  | 
syria-life.com|سيريالايف
آخر تحديث : الاثنين 14 آذار 2022   الساعة 18:17:18
بحث في الموقع
اختيارات الجمهور
استفتاء
تابعونا على الفيس بوك
إشترك معنا
N/A
   الغراوي : إزالة ما يقارب 200 إلى 250 من الأكشاك في دمشق    عودة معظم الخدمات في منطقة وادي بردى بريف دمشق    أين يقف اقتصاد سورية بعد حرمانه من أهم موارده وهجرة غالبية كفاءاته؟    معتوق مدرباً لمنتخب سورية لكرة القدم للرجال    عدوان إسرائيلي على محيط دمشق    حادث سير على طريق برزة حاميش في دمشق    وزارة الاقتصاد تصدر توضيح حول موضوع دخول الشاحنات السورية إلى العراق    روسيا :الاعتداءات الإسرائيلية على الأراضي السورية غير قانونية    ضبط سيارة تحوي 500كغ من مادة الخبز بدير الزور    اصابة 9 سياح روس بجروح جراء تدهور حافلة بتركيا
أين يقف اقتصاد سورية بعد حرمانه من أهم موارده وهجرة غالبية كفاءاته؟
ما هو النظام الاقتصادي الجديد الذي يبصر النور في سورية خلال إعادة الإعمار؟
خاص || سيريالايف
 
فقد الاقتصاد السوري خلال سنوات الحرب ثلثي مقدراته، وأضحت غالبية السوريين تحت خط الفقر، أين يقف اقتصاد سورية اليوم بعد حرمانه من أهم موارده وهجرة غالبية كفاءاته؟
 
سنوات الحرب اﻹحدى عشر على سورية تسببت بخسائر فادحة استنزفت ودمرت أكثر من ثلثي موارده، حيث تراجع الناتج المحلي لهذا الاقتصاد الذي كان من أكثر اقتصاديات الدول النامية تنوعا".
 
من الصعب على العارفين بقضايا الاقتصاد السوري استيعاب هذا التدهور في بلد كان قبل اندلاع الحرب ينتج من (75 - 85) بالمئة من أغذيته وأدويته وألبسته وأحذيته ويصدر الفائض منها إلى أكثر من 60 دولة حسب معطيات الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي والمكتب المركزي السوري للإحصاء.
 
أما اليوم أضحت السلع الأساسية نادرة بسبب تدمير المصانع ووطأت العقوبات الغربية على التجارة السورية.
 
وبحسب تقرير من بي بي سي البريطانية تم تدمير (18) من أصل  (20) مدينة صناعية في حلب خلال الحرب حيث تم حرق وتفكيك آلاف المصانع الحديثة في سابقة لم تحصل منذ الحرب العالمية الثانية.
باﻹضافة إلى تخريب قسم حيوي من الجسور والطرق وتفكيك الخطوط الحديدية ودمار نحو (70) بالمئة من محطات الكهرباء.
 
كما ذكرت  تقارير أممية عن فقد الاقتصاد السوري غالبية كفاءاته وعماله المهرة ورجال أعماله الذين توجهوا إلى الهجرة.
 
بعد إحدى عشر عاما" من حرب مدمرة لا شك أنها الأقسى في تاريخنا الحديث لنبدأ بعدها التحديات والتحولات الكبيرة، مع الآخذ بعين الاعتبار شعار السيد الرئيس ((بشار الأسد )) (الأمل في العمل) الذي يعبر عن أهمية التكامل بين الدولة ورئيسها والحكومة والشعب الاقتصاديين ورجال الأعمال لتحقيق ازدهار سورية مجددا".
 
ولكن يبقى السؤال ما هو النظام الاقتصادي الجديد الذي يبصر النور في سورية خلال إعادة الإعمار؟
الأربعاء 2022-02-10 | 00:08:13
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع سيريا لايف الإخباري بمحتواها

: الاسم
: البريد الالكتروني
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف
: نص التعليق
: أدخل الرمز
   
الرئيسية  |   شخصيات  |   سياسة  |   اقتصاد  |   محليات  |   جامعات ومدارس  |   حوادث  |   تحقيقات  |   علوم واتصالات  |   ثقافة وفن  |   رياضة  |   صحافة المواطنين  |   صورة من الشارع  |  
جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريا لايف | syria-life.com © 2009 - 2022
Powered by Ten-neT.biz ©