من نحن  |  أسرة التحرير  |  أعلن معنا  |  اتصل بنا  | 
syria-life.com|سيريالايف
آخر تحديث : الأحد 26 أيلول 2021   الساعة 20:37:13
بحث في الموقع
استفتاء
تابعونا على الفيس بوك
إشترك معنا
N/A
   ميليشيا "قسد" تختطف عدد من المدرسين بالقامشلي بريف الحسكة    الاحتلال التركي ومرتزقته الارهابيين يجددون استهدافهم للقرى الآمنة    وزير الداخلية:انفراج قريب بمنح وتجديد جوازات السفر    اخماد حريق في بلدة اسقبولة بريف طرطوس    اصابة امرأة برضوض نتيجة حادث سير تحت جسر الرئيس    دعوات من الحزب الجمهوري لعزل بايدن    بدء عمليات التسوية بقرى حوض اليرموك بدرعا    ايران تجدد موقفها الداعم لسورية    وفاة شخصين جراء انفجار قنبلة يدوية بالقصر العدلي بطرطوس    مظاهرة لاهالي قرية عامودا بريف الحسكة تنديدا بممارسات ميليشيا"قسد"
ماهي إيجابيات قانون الاستثمار الجديد وهل يكفي لجذب الاستثمارات ..؟
«قانون الاستثمار الجديد»
خاص || سيريالايف

يعتبر صدور قانون الاستثمار الجديد رقم /18/ لعام 2021 خطوة إيجابية نحو إيجاد بيئة استثمارية تنافسية لجذب رؤوس الأموال (الداخلية والخارجية) وزيادة الإنتاج وخلق فرص عمل جديدة ورفع معدل النمو الاقتصادي .

وتضمّن القانون في بنده السادس إحداث (المجلس الأعلى للاستثمار)، وفي الثامن منه إحداث هيئة عامة ذات طابع إداري تسمى (هيئة الاستثمار السورية). وصرّح وزير الاقتصاد د. سامر الخليل عقب صدور القرار أن القانون الجديد تضمن أولوية القطاع الزراعي ثم التصديري عبر إعفاء كامل بنسبة 100% من ضريبة الدخل، ومن الرسوم الجمركية على أدوات الإنتاج. ووصل السيد الوزير في تفاؤله الاحتفالي إلى أن هذا القانون سيعمل على تغيير ذهنية الطبقة المنتجة بأن تكون المنتجات السورية تصديرية بامتياز، بالتالي تحقق مصلحة للعاملين سواء كانوا من المنتجين الزراعيين أو الصناعيين. كما شمل القانون قطاع السياحة على إعفاءات من ضريبة الأرباح بنسبة 75 في المئة لمدة عشر سنوات، وإعفاءات من جميع الرسوم الجمركية والمالية على مشاريع المجمعات السياحية والفنادق ومشاريع الخدمات السياحية.

وللحديث أكثر عن إيجابيات هذا القانون كان لنا حديث خاص مع  الخبير الاقتصادي د. زكوان قريط  الذي أوضح لنا بأنه من خلال القانون سيكون هناك حرية استثمار وكسر حلقات الاحتكار وتشجيع التنافسية الايجابية ، عن طريق احداث مراكز نافذة واحدة للاستثمار وتبسيط الإجراءات فيها .

إضافة لرسم خارطة استثمارية عامة تحدد المناطق التنموية والقطاعات المستهدفة . وإيجاد مناطق اقتصادية خاصة وتنموية مع مراعاة النواحي الاجتماعية للمشاريع الاستثمارية الجديدة . ووجود ضمانات قانونية مشجعة لحماية المستثمرين .

ونوه د. زكوان بأن الإعفاءات الضريبية والحوافز الجمركية موزعة بشكل منطقي على مختلف المشاريع الإنتاجية من زراعية وصناعية وسياحية وخدمية ...الخ .

وأشار الى أن  نسبة الإعفاءات وصلت الى 100%  بالنسبة لمشاريع الإنتاج الزراعي والحيواني وهذا بحد ذاته يعتبر حافزاً لمثل هذه المشاريع التي تعتبر مهمة جدا بالنسبة للمرحلة القادمة ، وعلينا تفعيل مبدأ التشاركية مع القطاع العام .

هل يكفي هذا القانون لجذب الاستثمارات ..؟

وعن هذا السؤال أجاب د. زكوان قائلاً:" بان هذا القانون لا يكفي والسبب هو التخوف من الوقوع في أخطاء وتجاوزات أثناء التنفيذ  على أرض الواقع إضافة إلى الحاجة إلى خلق مناخ استثماري وبيئة عمل شفافة وجديدة يسودها الإفصاح والحد من البيروقراطية الإدارية .

وختم د.زكوان حديثه لافتا إلى أن التغييرات (القواتين الجديدة ) التي تخص السياسات الاقتصادية والمالية والتشريعية، يجب أن  تكون مرافقة للاستقرار السياسي والأمني في المرحلة المقبلة من تعافي سورية.

لم يأت القانون 18 لعام 2021 منعزلاً، فهو صدر ضمن سياق مجموعة من القوانين السابقة بدءاً من قانون الاستثمار رقم 10 لعام 1991، القانون رقم 7 لعام 2000، ثم المرسومان رقم 8 ورقم 9 لعام 2007. غير أن أكثر ما يميز القانون الجديد هو الإقرار الواضح والصريح بالإعفاءات الضريبية والجمركية على المشاريع ولم يتركها لتقديرات المديرين العامين؛ الثقب الأسود للفساد في سورية. ويميّزه أيضاً ضمانات قانونية بعدم مصادرة المشاريع المُستثمرة إلا بقرار قضائي وبموجب تعويض، وذلك لتهدئة المخاوف من احتمالية تعرض هذه المنشآت للخطر من قبل مجموعات ذات نفوذ وفوق القانون لا تستطيع السلطات المدنية الاقتراب منها. لكن السؤال الذي يطرح نفسه هو هل فعلاً إصدار القوانين كافٍ لتنشيط الاستثمار ودخول رأس المال الأجنبي، وحتى تغيير العقلية أو النهج الاستثماري للحاضنات المنتجة.....!؟

 

يذكر أن السيد الرئيس بشار الأسد أصدر قانون الاستثمار الجديد رقم (18) لعام 2021 في 19 أيار الماضي، الذي يهدف إلى إيجاد بيئة استثمارية تنافسية لجذب رؤوس الأموال، والاستفادة من الخبرات والتخصصات المختلفة وتوسيع قاعدة الإنتاج وزيادة فرص العمل ورفع معدلات النمو الاقتصادي بما ينعكس إيجاباً على زيادة الدخل القومي وصولاً إلى تنمية شاملة ومستدامة.

الأحد 2021-06-28 | 04:56:36
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع سيريا لايف الإخباري بمحتواها

: الاسم
: البريد الالكتروني
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف
: نص التعليق
: أدخل الرمز
   
الرئيسية  |   شخصيات  |   سياسة  |   اقتصاد  |   محليات  |   جامعات ومدارس  |   حوادث  |   تحقيقات  |   علوم واتصالات  |   ثقافة وفن  |   رياضة  |   صحافة المواطنين  |   صورة من الشارع  |  
جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريا لايف | syria-life.com © 2009 - 2021
Powered by Ten-neT.biz ©