من نحن  |  أسرة التحرير  |  أعلن معنا  |  اتصل بنا  | 
syria-life.com|سيريالايف
آخر تحديث : الاثنين 05 نيسان 2021   الساعة 23:00:12
بحث في الموقع
اختيارات الجمهور
استفتاء
تابعونا على الفيس بوك
إشترك معنا
N/A
   مباحثات سورية - عراقية لعودة المهجرين    الرئيس "عون" مستعد لمبادرة سوق اقتصادية مع سورية    النفط تدرس إنتاج كميات إضافية من "البنزين" لتخفيف الأزمة الحالية    الإمارات سندعم سورية بـ "30 مليون دولار" للحل السياسي في سورية    انتعاش السوق السوداء للوقود ومخترع سوري يستبدل البنزين بالماء    الغاز الصناعي يدخل "البطاقة الذكية" للمنشأت السياحية    الاسد يصدر القانون الخاص بتنظيم استيفاء ضريبة البيوع العقارية    رئاسة الجمهورية تعلن تعافي الرئيس الأسد وعقيلته من مرض "كورونا"    في سوريا... هل سيرفع قانون البيوع العقارية الأسعار بيعاً وإيجاراً؟    الرئيس الأسد: حققنا انجازات في معركة سعر الصرف
صحافة المواطنين
بورظان مصر....الهم أحسن ختامنا بقلم محمد عبد الغني شبيب
مشهد من مسرحية ضيعة تشرين للراحل الماغوط

بعدما (حلقوا )  لزين تونس , يبدوا أن الدور على بورظان مصر (ليبل) ذقنه , لكن الفرق أن زين تونس – حسب قوله – فهم الدرس فذهب للديار المقدسة ليكفر عن أخطاءه , أما بورظان مصر فلا يبدو كذلك , وكما يقول إخواننا المصريين ( عاوزها فضيحة بجلاجل ) .

ما استدعى الكلمة (البورظان) ,هو مشهد من مسرحية ضيعة تشرين للراحل الماغوط - تخرج المظاهرات لتسقط المختار (حسني البورظان) فيرضخ المختار لطلبات الجماهير بالتغيير , ويقوم بتبديل الحقائب بين مساعديه , وتغيير تصفيفة شعره من الشمال إلى اليمين .

لقد بدى الاستخفاف بذكاء الشعب واضحا بالإجراءات المتخذة من قبل النظام الحالي في مصر , فلم يعي أن ما كان يطالب به الشعب من فتات , لم يعد مقبولا الآن بعدما كسر حاجز الرعب والرهبة الأمنية بنزول الجموع إلى الشوارع متحديين حظر التجوال وإجراءاته , فارتفع سقف المطالب لتصل إلى المطالبة بالتغيير الشامل للنظام بكل رموزه .

إن هذا الشعب الذي عانى لثلاثين عاما من الحرمان من المشاركة بالسلطة والقرار , والعزل عن قضايا عالمه العربي , وإلهائه بتحصيل لقمة العيش ,هذا الشعب الأصيل الذي قاوم التطبيع شعر بالحرقة بإغلاق حكومته معبر رفح أبان حرب غزة , وكذلك بالجدار الفولاذي لسد أنفاق الحياة عن غزة المحاصرة , و خروج مجلس الشعب الأخير بلون واحد , أدرك أيضا أن نظام حكمه جعل 80% من أبناء مصر أم الدنيا فقيرة , لصالح 20% تتمتع بالسلطة والثروة .

إن تعيين (عمر سليمان - مدير المخابرات) نائبا للرئيس - طلب غربي قديم - وتكليف جنرال بتشكيل الحكومة , لا يعطي الشعب فسحة أمل أو تفاؤل بمستقبل يضمن الحرية والديمقراطية ورغد العيش, ولكن يبدو أن عوارض التقدم بالسن بدأت تظهر على جميع رموز السلطة في مصر,فلم يقرئوا مابين سطور الرسالة الأمريكية بإجلاء رعاياها من على الأراضي المصرية .

الآن يبدو أن على بعض الأنظمة العربية , أن تبادر حالا بإصلاحات جذرية تلبي متطلبات الشعب وتتماشى مع العصر, وإلا سوف تتهاوى كأحجار الدومينو, فزلزال التغيير إذا كان قد بدأ في تونس , لا يبدو أن ارتداداته ستقف عند العزيزة مصر .

محمد عبد الغني شبيب

 

0 2011-02-01 | 14:44:17
التعليقات حول الموضوع
يسقط كل من يقف مع اسرائيل
زكريا | 22:56:41 , 2011/02/02 |   
تبفى سورية الاسد حرة ابية
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع سيريا لايف الإخباري بمحتواها

: الاسم
: البريد الالكتروني
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف
: نص التعليق
: أدخل الرمز
   
الرئيسية  |   شخصيات  |   سياسة  |   اقتصاد  |   محليات  |   جامعات ومدارس  |   حوادث  |   تحقيقات  |   علوم واتصالات  |   ثقافة وفن  |   رياضة  |   صحافة المواطنين  |   صورة من الشارع  |  
جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريا لايف | syria-life.com © 2009 - 2021
Powered by Ten-neT.biz ©