من نحن  |  أسرة التحرير  |  أعلن معنا  |  اتصل بنا  | 
syria-life.com|سيريالايف
آخر تحديث : الاثنين 05 نيسان 2021   الساعة 23:00:12
بحث في الموقع
اختيارات الجمهور
استفتاء
تابعونا على الفيس بوك
إشترك معنا
N/A
   مباحثات سورية - عراقية لعودة المهجرين    الرئيس "عون" مستعد لمبادرة سوق اقتصادية مع سورية    النفط تدرس إنتاج كميات إضافية من "البنزين" لتخفيف الأزمة الحالية    الإمارات سندعم سورية بـ "30 مليون دولار" للحل السياسي في سورية    انتعاش السوق السوداء للوقود ومخترع سوري يستبدل البنزين بالماء    الغاز الصناعي يدخل "البطاقة الذكية" للمنشأت السياحية    الاسد يصدر القانون الخاص بتنظيم استيفاء ضريبة البيوع العقارية    رئاسة الجمهورية تعلن تعافي الرئيس الأسد وعقيلته من مرض "كورونا"    في سوريا... هل سيرفع قانون البيوع العقارية الأسعار بيعاً وإيجاراً؟    الرئيس الأسد: حققنا انجازات في معركة سعر الصرف
صحافة المواطنين
سورية في قائمة اعداء الانترنت والسوريين يصنعون الانجازات والمعجزات
الانترنت اختراع مهم ومفيد والله العظيم !!

سورية في قائمة اعداء الانترنت والسوريين يصنعون الانجازات والمعجزات في دول العالم على الانترنت ؟؟؟!!!!

الانترنت اختراع مهم ومفيد والله العظيم !!!!!

إن المؤسسات والشركات العامة والخاصة  تستطيع أن تدخل عالم الانترنيت بإحداث مواقع لها على الشبكة . ويستطيع الإنترنيت هذا أن يقدم الفوائد التالية :

  - تحسين صورة منظمة الاعمال بشكل عام .

  - الإعلان عن برامج ومشاريع وخدمات المنظمة .

  - توفير معلومات وإحصاءات ومراجع هامة للمنظمة .

  - التواصل مع المستفيدين من خدمات المنظمة بشكل مستمر وإعلامهم عن التحديثات والتصورات والإخبار الجديدة .

  - التواصل مع الممولين مع إمكانية استقبال التبرعات .

  - التواصل والتنسيق مع المنظمات المتشابهة أو فروع المنظمة الواحدة .

  - تخفيض كلفة الاعتماد على المنشورات والإصدارات الورقية .

  - إمكانية قبول طلبات التشغيل والتوظيف .

وتفضل أن تكون هذه المواقع ديناميكية - تفاعلية -وذلك بهدف تحقيق التالي  :

  - تحويل الزائر الجديد إلى زائر متكرر للموقع .

  - جمع المعلومات عن زوار الموقع بحيث يمكن الاستفادة من ذلك في التسويق .

  - تسهيل عملية إدارة الموقع وتحديثه

  - استخدام اللغات البرمجية وقواعد البيانات لتنظيم الموقع وجعله أكثر فاعلية .

  - إمكانية التعديل على الموقع من أي جهاز كمبيوتر موصول بالانترنيت بالعالم وتخفيف الاعتماد على شركات تصميم المواقع .

إن نجاح موقع منظمة الأعمال على شبكة الانترنيت يدفع المسئولين أن يكونوا خلاقين ومبدعين .

والعناصر الأساسية لإنشاء أي موقع على شبكة الانترنيت هي :

  - تحديد الغاية من الموقع والجدوى منه .

  - تحديد الجهة المنفذة للموقع والكلفة والهيكلية .

  - تنظيم المعلومات وطرق جمعها .

  - تنفيذ التصميم الغرافيكي والبرمجي للموقع .

  - حجز عنوان للموقع أو ما يسمى باسم النطاق (Domain Name  ).

  - استضافة الموقع على شبكة الإنترنيت على المخدم  Web Hasting

  - ترويج الموقع وتسويقه .

  - إدارة الموقع وتحديث المعلومات .

إن تقنيات الحاسوب مازالت تقنيات مستوردة ، وهي تكلف الكثير من الموارد المالية والمادية . كذلك فإن هذه التقنيات سريعة التطور . ومما يؤسف له أن نرى الكثير من تجهيزات الحاسوب - التي تم شراؤها في الماضي - تتراكم على مكاتب أو في مستودعات المنشآت والمؤسسات دون أن تتحقق الاستفادة منها ، وذلك لأنه لم يتبع الأسلوب العلمي في التخطيط لنظم المعلومات قبل شراء تلك التجهيزات . فالكثير يهمل جانب التخطيط ، والبعض لا يحسب لتكلفة تطوير البرمجيات أي حساب ، والبعض الآخر يتعجل في شراء التجهيزات قبل معرفة الاحتياجات ، أو يهمل الجوانب البشرية المتعلقة بالتوظيف والتدريب . كل هذه المشكلات تجعل القضايا المتعلقة بالتخطيط لنظم المعلومات ومنهجية تطويرها وبنائها من القضايا العاجلة التي يجب التركيز عليها وإعطائها الأولوية في النقاش .

وأن تكون عملية بناء نظم المعلومات متتابعة المراحل لان كل مرحلة تعتمد بدرجة كبيرة على نتائج المراحل التي سبقتها . ونظم المعلومات تمر بثلاث مراحل رئيسية هي :

 - التخطيط ووضع السياسات .

 - تطوير النظم .

 - تشغيل وصيانة وإدارة النظام .

ودون الدخول في تفاصيل هذه المراحل نقول أن بناء النظم المعلوماتية عملية ليست ارتجالية وتحتاج إلى دراسة وبحث متأنيين من قبل مختصين في هذا المجال .

 - نموذج الإدارة المعاصرة

أنتجت تقنيات المعلومات والاتصالات وتطبيقاتها المتطورة والمتجددة خلال السنوات القليلة الماضية واقعاً إدارياً مختلفاً تماماً تبدو أهم مظاهره في سقوط الكثير من المفاهيم والمنظومات الفكرية التي كانت تعتمد عليها الممارسة الإدارية وبدرجات ملحوظة من النجاح في العصر السابق على عصر المعرفة والمعلومات والاتصالات ، وتحققت بذلك نقلة فكرية نوعية مما جعل الممارسة الإدارية المعاصرة تكاد تكون منقطعة الصلة بما كان عليه الفكر والأداء الإداري منذ سنوات قليلة مضت .

وتعتبر النقلة الهائلة في تقنيات المعلومات والاتصالات المستندة على تقنية الحاسب الآلي والتقنية الإلكترونية هي الأساس في إحداث هذا التغيير الذي شمل محاور البناء الإداري من مفاهيم وفلسفة الإدارة والنماذج والأسس الفكرية المستندة إليها ، والهياكل التنظيمية وأنماط العلاقات وآليات العمل الإداري ، وعلاقات المنظمات بالمناخ المحيط وطبيعة التفاعل بينهما ، وكذلك هيكل الموارد البشرية العاملة في الحقول الإدارية وخصائصها وأدوارها الجديدة .

ويتمثل الفكر الإداري المعاصر في مجموعة جديدة من الأفكار والمفاهيم تشكل إطاراً فكرياً متكاملاً مما لا يستقيم معه الأخذ ببعضها دون البعض الآخر . وتلك المنظومة الفكرية ليست ثابتة أو نهائية ، بل هي في حالة مستمرة من التطور والتغيير ،  كما أنها ليست جميعاً مؤكدة الفائدة والتميز،  فبعض أفكار الإدارة الجديدة تتميز بإيجابيات واضحة بينما يعاني بعضها الآخر من سلبيات ، وهي قد تصلح لبعض المواقع بدرجات أكبر من غيرها حيث لا تتوفر مقومات التطبيق لكافة المنظمات بنفس الدرجة .

وبغض النظر عن الجدوى الذاتية لبعض تلك المفاهيم الإدارية ، إلا أنها في مجملها تشكل إطاراً فكرياً متناسقاً يتلاءم مع أوضاع نظم الأعمال الجديدة القائمة وبدرجة غير مسبوقة على الاستخدام المكثف لتقنيات المعلومات والاتصالات وتطبيقاتهما التي شملت كافة مجالات العمل ،  مما لا يستقيم معه إعمال مفاهيم ونماذج إدارية لا تتماشى مع تلك التقنيات .

ومن بين مفاهيم الإدارة الجديدة التي ترسخت بتأثير تقنيات المعلومات والاتصالات

:

 

 

 - استيعاب تقنيات المعلومات  .

  تحتل تقنية المعلومات موقعاً مهماً في الفكر الإداري المعاصر الذي أدرك  قدرتها على التغلغل في كافة مجالات العمل التنظيمي ، فهي بالنسبة للإدارة المعاصرة تمثل مصدر للقوة  كما كانت الآلة البخارية سابقاً وتأكيداً لهذا التطور الفكري للإدارة فقد تطورت منهجية  " الإدارة بالمعلومات " التي تتمثل فيما يلي:

  - التعامل مع المعلومات باعتبارها أحد أهم المدخلات [ أي الموارد] للمنظمة الحديثة ، وهي عنصر رئيس في  جميع الأنشطة التي تقوم بها المنظمة ومحرك أساس لعملياتها ، وأحد أبرز المخرجات التي تحقق لها عوائد اقتصادية( واجتماعية وسياسية) هائلة ، لذلك يصبح تصميم وتشغيل نظم المعلومات الإدارية المتكاملة ركيزة إستراتيجية للإدارة  تساعدها على مواجهة المناِخ المتقلب ، واستثمار وتفعيل الطاقات المتاحة لتحقيق وتنمية قدرات تنافسية عالية .

  - استخدام تدفقات المعلومات أساساً  لبناء الهياكل التنظيمية و تنسيق علاقات العمل في المنظمات المعاصرة ، بدلاً عن التخصص الوظيفي كما كان الحال في المنظمات التقليدية .

  - استخدام آليات وأدوات معلوماتية واتصالية مبتكرة تزيد ارتباط العاملين واتصالهم ببعض وكذا تحقق تواصلهم مع العملاء والموردين وغيرهم من أصحاب المصلحة .

  - تطبيق أساليب في العمليات التنظيمية المختلفة تستثمر إمكانيات تقنيات المعلومات والاتصالات في تقليص أثر اختلاف الوقت وتباعد المسافات ، وتحقيق مزيداً من الترابط بين أجزاء المنظمة ، وبينها وبين عملاءها والمتعاملين معها ، وتنمية وتنشيط ذاكرة المنظمة وقدراتها المعرفية .

  - تطوير أنماط  جديدة من الهياكل التنظيمية تقوم على تخفيض عدد المستويات التنظيمية وتعتمد على تدفق المعلومات عبر العمليات المختلفة أساساً لتصميم الهيكل التنظيمي المستند إلى المعلومات كما تتسم تلك الأنماط التنظيمية الجديدة بالحركية والانفتاح والاعتماد على الشبكات التي تربط فرق العمل ، وتتمتع بمميزات الآنية في التعرف على المعلومات ومتابعة الأداء وتقييم الإنجازات لحظياً وفي الوقت الحقيقي .

  - تطوير أعمال التخطيط والرقابة والتنسيق واتخاذ القرارات باستثمار تدفق المعلومات والترابط بين عناصر المنظمة ، والتحول بدرجات كبيرة إلى نماذج اللامركزية وتفويض السلطة في اتخاذ القرارات .

  - تخفيض حجم الجهاز الإداري باختصار كثير من الوظائف التقليدية وتخفيض أعداد العاملين حيث تندمج تلك الوظائف والمعاملات من خلال قواعد المعلومات المشتركة وآليات الاتصال وتبادل المعلومات الحديثة  ويمس هذا التقليص بالأساس فئة الإدارة الوسطى في اعتماداً على التواصل المباشر بين المنفذين والقيادات الإشرافية دون واسطة بفضل تقنيات المعلومات والاتصالات والتي تحقق أيضاً توسيع وتنويع وتنشيط قنوات الاتصال ، وابتكار أساليب جديدة في الاتصالات الإدارية تتخلص من قيود الزمان والمكان .

  - الالتجاء إلى أساليب البيع والتسويق بالتعامل المباشر مع العملاء والتخلص من الوسطاء  وكذا التعامل مع الموردين وإدارة سلسلة التوريد على أساس الترابط المعلوماتي .

  - إنشاء علاقات إلكترونية بين أجزاء المنظمة المختصة بالإنتاج و تلك المختصة بالتسويق بما يسمح بتحقيق مستوى المخزون الصفري .

  - تطبيق نظم الهندسة الموازية  في أنشطة التصميم والإنتاج وإدارة المشروعات .

 - استيعاب  التقنيات الجديدة والمتجددة

 يتبنى الفكر الإداري المعاصر  مفهوم " إدارة التقنية" ، حيث تتعدد صور التقنية الجديدة ذات التأثير في عمليات الإنتاج والتوزيع وغيرها من أنشطة المنظمات ، كما تتسارع عمليات التطوير والتجديد التقني  ذاتها بفضل الاستثمارات المتزايدة التي تضخها الإدارة المعاصرة  في عمليات البحوث والتطوير الأمر الذي يجعل " إدارة التقنية " تأتي في مقدمة اهتمامات الإدارة المعاصرة  وتتمثل في شكل منظومة متكاملة لتخطيط وتوظيف وصيانة وتجديد وتطوير التقنية وما يرتبط بها من معلومات وبرمجيات ومتطلبات مادية وقدرات ومهارات بشرية .

ويستوعب الفكر الإداري المعاصر تأثيرات التقنية الجديدة في عمل المنظمات والإدارة ويستثمرها في خلق تيارات مستمرة ومتدفقة من المنتجات الجديدة ، وابتكار خامات ومواد جديدة مصنعة عالية الجودة رخيصة الثمن وفيرة العرض .

كذلك يتبنى الفكر الإداري المعاصر الدور المهم للتقنيات الجديدة والمتجددة في ابتكار وتطوير وسائل وآليات ونظم للإنتاج تتسم بالسرعة والمرونة ووفرة الإنتاج وارتفاع الجودة ، مما يتيح فرصاً وإمكانيات غير مسبوقة في تنويع الإنتاج وتطوير خطوط المنتجات وإدخال التنويعات اللانهائية في مواصفات السلع والخدمات التي تتقدم بها للسوق في أوقات قياسية وأسعار منخفضة يتوالى انخفاضها مع الارتفاع المتواصل في كفاءة و إنتاجية نظم الإنتاج الجديدة .

 ويستهدف فكر " إدارة التقنية " الاختيار الواعي للتقنيات المناسبة وتشكيل الحزمة التقنية المتناسقة واستخدامها وتوظيفها بكفاءة ومرونة بما يحقق أعلى قيمة مضافة . وتتبنى منظومة الفكر الإداري المعاصر فكرة الاستجابة للطلبات الخاصة للعملاء  والتمتع بمزايا الإنتاج الكبير في ذات الوقت ، والمعنى أن الإدارة الجديدة تتعامل بمنطق التقنية الحديثة المتحررة من قيود الزمان والمكان وتباعد المسافات ، وقيود نظم الإنتاج التقليدية .

وبذلك يؤكد الفكر الإداري المعاصر أن " إدارة التقنية " تتعدى مجرد شراء أو نقل التقنية ، بل هي تتضمن عمليات مهمة و مكملة هي" تطبيع التقنية "أي تحقيق التوافق بينها  بين باقي عناصر المنظومة الإنتاجية ،  " تطوير التقنية"  أي التجديد والإضافة والتنمية بالتحسين والرفع ، و" تعميق التقنية " أي استخدام كافة إمكانيات وقدرات التقنية المتاحة إلى الحد الأقصى وتجنب بقاء أجزاء منها معطلة، ثم" تخليق التقنية"  أي إنتاج تقنية جديدة تماماً بالابتكار والاختراع .

كذلك يؤكد هذا الفكر الإداري المتجدد الأهمية القصوى للعناية بالمورد البشري وتوفير الفرص لإطلاق طاقاته الفكرية وقدراته الذهنية للابتكار والتطوير والاستخدام الأكفأ للتقنية والمحافظة على توازن تشكيلة المنتجات والعمليات والتقنيات . إن الاختيار الكفء للموارد البشرية في مجالات الإنتاج  وتوفير الاستشارات المستمر والتمكين المتناسب مع المسئوليات المسندة إليها والنتائج المستهدفة من وراء استخدامها هي الضمانات الأساسية لتحقيق أهداف " إدارة التقنية" و تطبيق مفاهيمها وأساليبها .

 - التحول إلى التسويق والمعاملات الإلكترونية ينطلق الفكر الإداري المعاصر من حقيقة أساسية أن نشأة المنظمات واستمرارها ونموها وكذلك اضمحلالها وانهيارها وفنائها إنما تتحدد جميعاً بفعل قوى السوق ،  فالإدارة الجديدة تبدأ من السوق و تنتهي  بالسوق ، ومن ثم يكون الهدف الرئيسي للإدارة أن تؤمن لنفسها مركزاً تنافسياً  في السوق من خلال تقديم منتجات أو خدمات للعملاء ترضي رغباتهم و تتفوق على منافسيها . كذلك تمثل معايير الطلب والعرض وقوى المنافسة وظروف السوق المؤشرات الأساسية للتخطيط وبناء برامج العمل في منظمة الأعمال الجديدة .

ولقد ساعدت تقنيات المعلومات والاتصالات على التطور السريع في إمكانيات التعامل المباشر بين المنظمة وعملاءها ، وبينها وبين المتعاملين معها من موردين وموزعين ووكلاء وغيرهم من عناصر سلسلة التوريد . وأصبح النمط الأكثر انتشاراً هو التعامل الإلكتروني عبر شبكة الإنترنت وكذا من خلال شبكات الإنترانت ومختلف وسائل التشبيك التي تربط المنظمة بحلفائها وأعضاء حلقات التوريد الخاصة بها .

وقد نما في السنوات الأخيرة التوجه نحو إحلال النظم الآلية في التعامل محل العمل البشري التقليدي وخاصة في مجالات إنتاج الخدمات التعليمية والاستشارية والعلاجية والترفيهية وغيرها حيث أصبح التعامل عبر الإنترنت هو الوسيلة الأكفأ والأرخص والأسرع – خاصة مع تقدم وسائل تأمين المعاملات .

وقد كان لهذا التحول نحو التعامل الإلكتروني آثاره الواضحة على هياكل المنظمات وتكوين الموارد البشرية بها وتطور تشكيل أصولها حيث تزيد الآن أهمية الأصول الفكرية غير الملموسة عن الأصول المادية الملموسة في تكوين استثمارات المنظمات المعاصرة ومن ثم في تحديد قيمتها السوقية .

لانزال في سورية متخلفين في هذا المجال بسبب عدم توفر الانترنت السريع والرخيص لكل الناس ولكل الشركات وبسبب عدم وجود الامكانية الفنية لدى شركة الاتصالات نرجو حل سريع لهذه المسألة.

عبد الرحمن تيشوري – شهادة عليا بالادارة

0 2011-03-14 | 20:05:17
التعليقات حول الموضوع
مقارنة
نزير | 23:01:30 , 2011/03/14 | Syrian Arab Republic   
إحدى المؤسسات العالمية والتي تعمل في مجال تكنولوجيا المعلومات وخلال إستبيان عالمي لهى عن سرعة تحميل البيانات من الأنترنت أجرت مقارنة وبالحقيقة هي مقارنة مخجلة لنا نحن السوريون وهي على الشكل التالي: تصل سرعة تحميل البيانات من الأنترنت في سوريا إلى 39 كيلو بايت في الثانية بينما تصل سرعة تحميل البيانات في من الأنترنت في كوريا إلى 39000 كيلو بايت في الثانية فتأمل يرعاك الله
مقارنة
نزير | 23:06:18 , 2011/03/14 | Syrian Arab Republic   
في إستبيان عالمي لهى عن سرعة تحميل البيانات من الأنترنت أجرت إحدى المؤسسات العالمية مقارنة وبالحقيقة هي مقارنة مخجلة لنا نحن السوريون وهي على الشكل التالي: تصل سرعة تحميل البيانات من الأنترنت في سوريا إلى 39 كيلو بايت في الثانية بينما تصل سرعة تحميل البيانات من الأنترنت في كوريا إلى 39000 كيلو بايت في الثانية فتأمل يرعاك الله
حسبنا الله ونعم الوكيل
محمود | 23:08:09 , 2011/03/14 | Syrian Arab Republic   
حسبنا الله ونعم الوكيل
اشكرك نزير واشكرك محمود واشكر منبر سيريا لا يف
عبد الرحمن تيشوري | 06:29:29 , 2011/03/15 | United States   
نحن في سورية تأخرنا كثيرا في هذا المجال وترتيب سورية 151 حسب القائمة على ماعتقد ويجب الاسراع في هذا الامر لان تأثير الاتصالات والانترنت اليوم دائري اي تؤثر في كل مجالات العمل الوطني ويجب منح ذلك اولوية قصوىrان مايجري في العالم من تطورات وتغييرات لا سيما في مجال التقنيات الجديدة والحوسبة والاتصالات ونظم المعلومات ودعم القرار والمنافسة وانفتاح العالم والشراكات التي وقعتها وتوقعها سورية مع الغير تفرض اعادة الهيكلة وتوصيف جديد للاعمال بغية الوصول الى معايير اداء حقيقية قابلة للقياس rتتعرض المنظمات والمؤسسات في مسيرة حياتها الى حوادث واحداث وتطورات تتطلب منها التكيف والتغيير والتطور للحفاظ على اوضاعها وتطوير ذاتها وتحقيق اهدافها ورؤيتها المستقبلية وتواجه المنظمات والمؤسسات ظروف متغيرة باستمرار لا سيما في هذا العالم المتغير وبعض الظروف يفرض فرضا وغير مخطط له والبعض الاخر مقصود ومخطط له
المستقبل ليس ماتعودنا ان يكون
عبد الرحمن تيشوري | 06:47:38 , 2011/03/15 | United States   
هل يمكن للتكنولوجية الحديثة ان تضييق الثغرة المعلوماتية بيننا وبينهم ؟؟ هل يمكن فعلا ردم الفجوة الرقمية ؟؟؟ العالم اصبح قرية واحدة صحيح ولم تعد أي قرية معزولة عن العالم لكن للاسف مازالت الثغرة تكبر وتتوسع بين من يملكون ومن لا يملكون والان بين من يعرفون ومن لا يعرفون وهناك معطيات مذهلة منها : - في لندن وحدها يوجد مقتني ومستثمرين للانترنت يزيد على ما يوجد في افريقيا - نصف سكان العالم لا يعرفون الانكليزية وهي اللغة الاساس في شبكات الانترنت - 25% من سكان العالم ليس لديهم كهرباء - نحن نرى ان توسيع الانترنت وتوفيره للناس اهم من تامين الخبز لان في ذلك انفتاح ايجابي على العالم - العالم يفكر بجعل الحواسيب قادرة على الخوض في نقاش هادف ونحن نصر على اسكات الحواسيب واسكات العقول التي تفكر بصوت عالي - العالم يعمل لوصل الرقائق الالكترونية الى الدماغ ونحن ناخذ الحافز من خريجي المعهد الوطني للادارة العامة ( مرسوم احداث المعهد رقم 27 لعام 2002 منح الخريجين 75% من رواتبهم الحالية بتاريخ اداء العمل لكن مجلس الوزراء ووزير المالية وجدوا في ذلك هدرا للمال العام فقلصوا الحافز الى 17 % وهكذا طار المعهد وطار الحافز وتم القضاء على تجربة اعداد الكادر الذي سينفذ برنامج تحديث وتطوير الادارة في سورية - العالم اليوم يفكر بالرجل البيو الكتروني أي المجهز بوسائل الكترونية تجعله ذا قدرات متفوقة ونحن نسد الطريق اما الطامحين الذين يتمتعون بقدرات معرفية وسوية ثقافية جيدة نحن نرى ان التقدم التكنولوجي ضروري لاحداث التغيير الحقيقي لكن شرط استخدام التكنولوجية لتسهيل حياة الناس وخلق الانسجام بين التغييرات التكنولجية والتغييرات المجتمعية ويمكن اصدار الكثير من التشريعات التي تساعد على ذلك مثل الحصول على اخراج قيد فردي ورقي يكلف الف ليرة سورية اما الحصول عليه من المنزل بشكل الكتروني هو مجاني وهكذا • المستقبل ليس ما تعودنا ان يكون
الى ادارة موقع سيريا لايف المحترمين
عبد الرحمن تيشوري | 18:53:09 , 2011/03/15 | United States   
ورد بجانب اسمي في ردي وتعليقي على التعليقات على المادة المنشورة في حقل البلد - الولايات المتحدة الامريكية - u s اما انا سوري واعيش في سورية في طرطوس ارجو التوضيح والنشر ولكم جزيل الشكر
لن تطول
مغترب | 18:43:16 , 2011/03/16 |   
إخواني الكرام ، حالنا نشالله في تحسن كبير قولو بس نشالله وبس ليطلع الـ ( ... ) عالجوزة بتنحل إنشالله كل امورنا . مثلاً هنا في الإمارات الانترنت في منزلي سرعة تحميله تقريباً 1 ميغا بالثانية وأدفع للانترنت هنا ربع ما كنت ادفعه للانترنت في سوريا . يعني الانترنت في سوريا بختصار : رديء و سعره باهظ . لماذا ؟.. أسئلة كثيرة في البال ، وصدقوني ، الحال لن يطول هكذا لأنه في النهاية لا يصح إلا الصحيح . وهنا أذكر عنوان موضوع هنا في الموقع الغالي سيريالايف : انتفض المارد ، على الأقزام السلام والسلام..
الاخ السوري المغترب لا تحزن سنصل اخيرا وهو افضل من ان لانصل اطلاقا
عبد الرحمن تيشوري | 07:55:38 , 2011/03/17 | United States   
دور الانترنت والانترانت في الاصلاح الاداري الانترنت شبكة عالمية تربط بين الحواسب على نطاق العالم اما الانترانت شبكة ونظام يربط بين اجهزة الحاسب على نطاق المؤسسة او الدولة واستخدام هاتين الوسيلتين يؤدي الى نتائج مذهلة ومفيدة جدا على صعيد تطوير الادارة وتحقيق اهداف الاصلاح الاداري وفيمايلي اهم فوائد الشبكتين العالمية والمحلية : • امكانية الحصول على المعلومات دون انتظار وفي أي وقت • تحديث المعلومات بشكل مستمر وبتكلفة قليلة • تخفيض تكلفة ارسال المعلومات للافراد الذين يستعملون هذه التقنية • القدرة على مراجعة المعلومات بفاعلية • امكانية المشاركة في المعلومات • سهولة الاتصال مع الذين يسكنون بعيدا عن مركز المؤسسة • تصميم صفحات الويب للاعلام عن كل نشاطات الادارة • التسجيل الالكتروني لاي امر • تصميم حوارات مؤتمرية • الحصول على معلومات بلغات اجنبية لنفس الموضوع الواحد وخلاصة القول والكلام اصبحت المعلومات اليوم وتكنولوجيا المعلومات حجر الزاوية في عمل كل ادارة وكل مدير لان المعلومات هي التي تبني مستقبل المؤسسة واوضاعها ومواقفها وعلى اساس المعلومات يتم العمل والانتاج والتسويق والنجاح لذلك يجب توجيه الانظار نحو المعلومات ودراستها بشكل كافي ومستفيض كما يجب التعرف على العوامل المؤثرة على قيمة المعلومات ودور الحواسب فيها وعلى كل مدير ان يتعرف على احدث تكنولوجيا المعلومات وكيفية ادخالها واستخدامها في ميدان ونطاق عمله الاداري وعلى كل مدير ايضا ان يستعمل شبكات الانترنت والانترانت من اجل تحقيق اهداف الادارة وبرامجها التي هي بالاساس اهداف التنمية الاقتصادية والاجتماعية التي تنعكس على مستوى معيشة وحياة الناس
العلم يرفع بيوتا ً
رمزي نصر | 15:06:22 , 2011/03/17 | Syrian Arab Republic   
العصر عصر انترنت شاء الجهلة أم لا يشاؤوون .. إن هناك اناسا ً في بلدنا سورية يريدون الخير للجميع وقد أسسوا للإنترنت عام 97-1998 برعاية الشاب بشار الأسد يومها و المؤلم جدا أن أدوات التنفيذ تنفذ واحدا ً من ألف و تكذب على ولاة الأمر و تخدعهم عبر وسائل الإعلام بأن الأمور صحيحة بينما يدفع المواطن نفقات باهظة مقابل حفنة تبن من هنا من موقعكم ننادي و ننبه أغثنا يا سيادة الرئيس من تقصير المقصرين و من قوانين همها الأول سرقة جيوب المواطنين في كل شيء
معرفة المشكلة
emad | 19:25:56 , 2011/03/17 | United Arab Emirates   
ببساطة فينا نعمل إحصائية تفيد بسبب التخلف المعلوماتي والثقافي في بلدنا لو أنه قمنا بحساب عدد المسؤولين في سوريا الذين يتقنون التعامل مع الكمبيوتر والانترنت لوجدت النتيجة تحسب على الأصابع ولو قمنا بسؤال كل مسؤول يدير منصب تطويري ماهو فائدة الانترنت وما حاجتنا له سيكون الجواب من زحل مالو علاقة بالمنطق يعني صار وقتها انو الشباب يستلمو البلد شوي
سرقة المظفين
واحد | 22:28:00 , 2011/03/18 | Syrian Arab Republic   
ومتل ما بقولوا طعمي الفم بتستحي العين بس (الموظف السوري) مافي شي بخليه يستحي وبيطالبوا بكل عين وقحة
شكرا رمزي شكرا عماد شكرا لمنبر سيريا لا يف
عبد الرحمن تيشوري | 16:21:36 , 2011/03/19 | Syrian Arab Republic   
يجب التركيز على المؤهلين الشباب خريجي العلوم الحديثة علوم الادارة والانترنت والمعلوماتية وتعيينهم والاستفادة من خبراتهم لخدمة المشروع الاصلاحي التطويري الذي طرحه واقره السيد الرئيس في عام 2000 لان البلد بامس الحاجة الى هؤلاء تصوروا نحن خريجي المعهد الوطني للادارة نعمل تحت امرة من هو ادنى تأهيلا وفي وظائف هامشية لا يوجد فيها اية قيمة مضافة علما ان معهد الادارة احدث كتجسيد لرغبة السيد الرئيس لتطوير الادارة ؟؟؟!!!
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع سيريا لايف الإخباري بمحتواها

: الاسم
: البريد الالكتروني
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف
: نص التعليق
: أدخل الرمز
   
الرئيسية  |   شخصيات  |   سياسة  |   اقتصاد  |   محليات  |   جامعات ومدارس  |   حوادث  |   تحقيقات  |   علوم واتصالات  |   ثقافة وفن  |   رياضة  |   صحافة المواطنين  |   صورة من الشارع  |  
جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريا لايف | syria-life.com © 2009 - 2021
Powered by Ten-neT.biz ©