من نحن  |  أسرة التحرير  |  أعلن معنا  |  اتصل بنا  | 
syria-life.com|سيريالايف
آخر تحديث : الثلاثاء 15 حزيران 2021   الساعة 10:08:19
بحث في الموقع
استفتاء
تابعونا على الفيس بوك
إشترك معنا
N/A
   السيدة أسماء الأسد تزور مركز نقي العظام بدمشق قبيل افتتاحه للعمل    أوراق امتحانات الشهادات العامة قيد التصحيح فهل السلالم منطقية وموضوعية؟    الخارجية :دخول وفد هولندي وآخر فرنسي بشكل غير شرعي إلى الأراضي السورية انتهاكاً فاضحاً للقانون الدولي    المحكمة الدستوري تعلن قبول 3 طلبات للترشح لمنصب رئيس الجمهورية    الرئيس الأسد يصدر عفوا عام عن الجرائم المرتكبة قبل تاريخ 2 أيار    مباحثات سورية - عراقية لعودة المهجرين    الرئيس "عون" مستعد لمبادرة سوق اقتصادية مع سورية    النفط تدرس إنتاج كميات إضافية من "البنزين" لتخفيف الأزمة الحالية    الإمارات سندعم سورية بـ "30 مليون دولار" للحل السياسي في سورية    انتعاش السوق السوداء للوقود ومخترع سوري يستبدل البنزين بالماء
بعد خسارة مواقعهم في إدلب.. استمرار انتقال المسلحين هناك للقتال في ليبيا
لافروف يؤكد سعي بلاده لإيجاد التسوية في ليبيا
سيريالايف

قال وزير الخارجية الروسي "سيرغي لافروف" إن المتطرفين يخسرون مواقعهم في إدلب السورية، وهم ينتقلون إلى ليبيا.

وأوضح لافروف في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره السريلانكي عقد اليوم الثلاثاء في كولومبو، أن المحادثات الليبية في موسكو يوم أمس، انتهت دون التوصل إلى اتفاق نهائي للتسوية، مؤكداً أن روسيا ستواصل جهودها من أجل إيجاد حل للأزمة الليبية.

وقال لافروف: "تسيطر الحكومة الشرعية على 90% من الأراضي السورية ويفقد المتطرفون مواقعهم تدريجياً فيما تبقى من البؤر الإرهابية، في إدلب على وجه الخصوص، لكن مع الأسف، إذا تحدثنا عن العلاقة بين سوريا وليبيا، فإنهم (المتطرفون) ينتقلون إلى ليبيا من أجل مواصلة أعمالهم في هذا البلد".

وأضاف وزير الخارجية الروسي، أن ليبيا لا توجد بها دولة في الوقت الحالي، وأن الشعب الليبي سيخسر كثيرا إذا تكرر السيناريو السوري.

وقال: "أعتقد أن الشعب الليبي سيخسر إذا أصبحت ليبيا سوريا ثانية​​​. مع الأسف، حتى الآن لا توجد دولة في ليبيا".

وحمل لافروف حلف شمال الأطلسي (الناتو) مسؤولية ما تشهده ليبيا، قائلا: "لقد قام الناتو بتدمير الدولة الليبية في 2011، وما زلنا نعاني من هذه المغامرة غير القانونية حتى الآن".

وأكد وزير الخارجية الروسي أنه من الضروري تشجيع جميع الأطراف الليبية على الاتفاق، وليس تسوية الأمور بالقوة.

وقال: "كل الجهود التي يبذلها الأوروبيون الآن، بما في ذلك الألمان والفرنسيون والإيطاليون، والجهود التي يبذلها جيران ليبيا، مثل الجزائر ومصر والإمارات وتركيا وقطر وروسيا الاتحادية، نريد أن نجمعها، ونعمل جميعا في اتجاه واحد ونشجع جميع الأطراف الليبية على الاتفاق، وليس الاستمرار في تسوية الأمور بالقوة"​​​.

المصدر: وكالات


 

الثلاثاء 2020-01-14 | 18:40:11
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع سيريا لايف الإخباري بمحتواها

: الاسم
: البريد الالكتروني
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف
: نص التعليق
: أدخل الرمز
   
الرئيسية  |   شخصيات  |   سياسة  |   اقتصاد  |   محليات  |   جامعات ومدارس  |   حوادث  |   تحقيقات  |   علوم واتصالات  |   ثقافة وفن  |   رياضة  |   صحافة المواطنين  |   صورة من الشارع  |  
جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريا لايف | syria-life.com © 2009 - 2021
Powered by Ten-neT.biz ©