الأحد 2020-02-02 22:35:05 ثقافة وفن
زهير رمضان ليس ضد عودة الفنانين إذا اعتذروا
النقابة مو دكانة خضرة و8 فنانين "مفصولين" منها بشكل نهائي
سيريالايف

كشف نقيب الفنانين زهير رمضان عن عدم معارضة النقابة لعودة أي فنان إلى سورية، شريطة الحصول على موافقته وتقديم اعتذار رسمي.

صيغة الاعتذار حددها "رمضان" وهي على الآتي:" مسا الخير سورية، مسا الخير يا أهلي يا ناسي، أنا آسف كنت مغمض عيوني ما كنت وعيان، أنا غلطت، آسف بعتذر منكم".

وأكد رمضان في حديث عبر “صوت الشباب” أنه “في كلامه لا يزاود على إنسان”، قائلاً : “أنا لست جلاد، أنا إنسان فنان أملك مشاعر وأحاسيس مثل كل الناس والفنانين الذين عانوا وعاشوا داخل سوريا بظروف المؤامرة الكونية التي اجتاحت البلاد”.

وبيَّن رمضان أنه “أصدر العام الماضي قرارا يلزم للشركات العاملة داخل سوريا الحصول على موافقة النقابة قبل أن تستقبل أي فنان يريد العمل في البلاد سواء كان عربيا أم سوريا”.

وأكد رمضان أنه “يرحب بعودة أي فنان”، لكن “أي حدا غلط بحق البلد بدنا نقلو ليش غلطت”.

وأرجع رمضان سبب فصل بعض الفنانين من النقابة، إلى “أسباب قانونية مالية”، مبيناً أن “النقابة كانت مكسورة بـ65 مليون ليرة سورية، ولم يكن ثمة رواتب للمتقاعدين”.

وأوضح نقيب الفنانين أن “النقابة وجدت أن بعض الفنانين لم يدفعوا اشتراكاتهم منذ 8 سنوات، لذلك صدر قرار يقضي تسديدها ضمن مهلة معينة، وكل من لم يسدد تم فصله من النقابة”.

وأضاف رمضان أنه “يحق لمن تم فصله أن يعود بعد تسديد التزاماته المالية، ويستثنى فقط أولئك الذين صدر بحقهم حكم من “مجلس التأديب بالشطب”.

وبين رمضان أن “هناك 8 فنانين شطبت قيودهم في النقابة، وهؤلاء لا يحق لهم العودة وذلك وفقاً للقوانين والأنظمة، فالنقابة ليست “دكانة خضره””.

يذكر أن الفنانين الذين شطبت أسمائهم نهائياً من قيود النقابة هم : جمال سليمان، مكسيم خليل، مي سكاف، عبد الحكيم قطيفان، مازن الناطور، عبد القادر منلا، سميح شقير، ولويز عبد الكريم.”

جميع الحقوق محفوظة لموقع   سيريالايف - أخبار سورية SYRIA NEWS © 2006 - 2020