من نحن  |  أسرة التحرير  |  أعلن معنا  |  اتصل بنا  | 
syria-life.com|سيريالايف
آخر تحديث : الخميس 13 آب 2020   الساعة 20:59:32
بحث في الموقع
استفتاء
تابعونا على الفيس بوك
إشترك معنا
N/A
   خطوة جديدة لدعم المسرحين من خدمة العلم    انخفاض سعر الفروج بمقدار 500 ليرة    برعاية أمريكية.. دولة الإمارات تقيم علاقات ثنائية مع اسرائيل    البلاد تسجل أعلى حصيلة إصابات بكورونا اليوم وأكثرها في حلب    الأسد يؤكد: الرد العملي على الحصار يكون بزيادة الإنتاج في كل القطاعات    الرئيس الأسد: الليرة السورية نخضع للمضاربة والهلع الشعبي كان العامل المؤثر    الصناعة أبرمت 7 عقود لبيع الزجاج بهدف تجهيز مرفأ بيروت    على طريقة الأفلام الأمريكية.. مطاردة بين سيارتين تسفر عن سقوط ضحية    رفع أجور النقل في دمشق    روسيا تسجل أول لقاح ضد فيروس كورونا
رئيس بلدية سحمر يعلق على حادثة اغتصاب الطفل السوري
شهلا يثق بالقضاء للبت في القضية
سيريالايف

استنكرت رئيس بلدية سحمر اللبنانية "حيدر شهلا" حادثة اغتصاب الطفل السوري والتحرش الجنسي به من قبل شبان من البلدة، مؤكداً على تسليم المتهمين للمراجع الأمنية والقضائية المختصة.

واستنكر شهلا لأول مرة الجريمة التي هزت البلاد لافتاً إلى "أن الفيلم الذي انتشر هز كياننا ولقد كان لنا موقف رافض لما حصل منذ اللحظة الأولى، وبعدها انتقلنا إلى مرحلة تسليم الفاعلين والمتهمين وكل من وردت أسماؤهم خلال التحقيق، وذلك وفق ما نقلته العديد من الصحف اللبنانية.

وذكر أن "عملية التسليم هذه تمت بمبادرة وتنسيق من البلدية وأهالي المتهمين مع المفرزة القضائية في مدينة زحلة (عاصمة المحافظة) يوم 4 يوليو الجاري".

وتحدث شهلا عن الطفل الذي اغتصب مؤخراً إذ قال "إنه أحد أبناء البلدة ولد ونشأ وترعرع فيها، والدته من سحمر، ولم يأت لاجئا إلى البلدة كما روج بعض وسائل الإعلام، هو أحد أبناء هذه البلدة وله أقرباء وأرحام كثيرون في هذه البلدة"، كما أكد "وقوف البلدية إلى جانب الطفل ووالدته وأهله على كل المستويات انطلاقا من الواجب الديني والأخلاقي والإنساني".

وجدد شجبه الشديد للعمل المشين الذي قام به بعض أبناء البلدة تاركا البت بالقضية للقضاء الذي لنا فيه كامل الثقة.

فبعد 5 أيام على الفيديو المشين الذي يوثق جريمة الاعتداء المزمنة التي اقترفها شبان ثمانية على طفل سوري في البلدة البقاعية، وصلت القضية إلى مخفر درك القرعون.

لكن ليس لتوقيف الشخص الثامن الذي لا يزال متواريا، بل للتحقيق مع الناشطة اليسارية زينة نعيم، ابنة بلدة لبايا البقاعية أيضا.

وذلك لأن بلدية سحمر رأت في أسلوب "انفعالها" وتعليقها على الجريمة الموثقة في صفحتها على فيسبوك إهانة وشتما للبلدة، فادعت عليها بالقدح والذم وإهانتها الضيعة بأكملِها.

وأثارت الضغوط التي مورست على زينة، الناشطة في صفوف ثورة 17 أكتوبر، موجة سخط واستنكار لما اعتبر محاولة إسكات الصوت الآخر، في منطقة يسيطر عليها اللون الطائفي الواحد، وصولا إلى استعمال القضاء وسيلة للترهيب.

 

الأربعاء 2020-07-09 | 04:53:18
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع سيريا لايف الإخباري بمحتواها

: الاسم
: البريد الالكتروني
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف
: نص التعليق
: أدخل الرمز
   
الرئيسية  |   شخصيات  |   سياسة  |   اقتصاد  |   محليات  |   جامعات ومدارس  |   حوادث  |   تحقيقات  |   علوم واتصالات  |   ثقافة وفن  |   رياضة  |   صحافة المواطنين  |   صورة من الشارع  |  
جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريا لايف | syria-life.com © 2009 - 2020
Powered by Ten-neT.biz ©