من نحن  |  أسرة التحرير  |  أعلن معنا  |  اتصل بنا  | 
syrialife.org|سيريالايف
آخر تحديث : الثلاثاء 25 أيلول 2018   الساعة 16:21:43
بحث في الموقع
استفتاء
تابعونا على الفيس بوك
إشترك معنا
N/A
   مودريتش يكسر هيمنة رونالدو وميسي على جائزة الأفضل    في معامل اللاذقية بسكويت أطفال مع "شوكولا حشرات"    ساحة المحافظة دون حواجز    مطار بيروت يمنع السائقين السوريين التوجه إليه    الرئيس الأسد يوكل مهام "المصرف المركزي" لــ "قرفول"    بعد ساعة من الآن سيكشف عن الأفضل بالعالم.. تعرف على كافة التفاصيل    المغني المغربي يحاول إثبات براءته وقرار المحكمة "قاسٍ" من وجهة نظر محاميه    ريف دمشق هي الأولى من حيث ترويج المخدرات    خميس: لا دورة تكميلية أو ترفع إداري، لكن ماذا عن المستنفذين؟؟..    "حراس الدين" يرفضون اتفاق ادلب والجولاني يطلب مهلة بشأن موقفه
مكتب دفن الموتى بحلب بـ 3 سيارات "ووحدة متعطلة"
واحدة منهم هدية من غرفة تجارة حلب
سيريالايف
يعاني مكتب دفن الموتى في مدينة حلب من وضع سيئ جداً بخصوص السيارات الخاصة بنقل الموتى، والتي لا يتخطى عددها ثلاث سيارات، واحدة منها متعطلة وشبه متوقفة، لتكون أكبر مدن سوريا غير قادرة على احتواء أكثر من 3 حالات وفاة، وبصعوبة كبيرة.
 
وعبر مدير مكتب دفن الموتى في حلب أيمن حاج حميدي عن سوء الوضع، بحسب "تلفزيون الخبر"، بالقول: “العمل في المكتب “على الله”، لا أحد لديه فكرة واضحة كيف يتم تغطية حالات الوفاة بسيارتين فقط، كون السيارة الثالثة في أغلب الأحيان متعطلة”.
 
وأوضح حميدي أن “ما يتم في أغلب الحالات هو قيام المواطنين بإحضار سيارات خاصة منهم، أو الاستعانة بسيارات الإسعاف لنقل المتوفى إلى المقبرة”.
 
وكشف حميدي أن “مكتب دفن الموتى يعمل بثلاث سيارات، واحدة منها حتى مقدمة من غرفة تجارة حلب، وكافة السيارات الموجودة هي “فوكسات” قديمة جداً وتتعرض للأعطال دوماً”.
 
وأشار حميدي إلى أنه “لا يوجد أي اهتمام أو دعم من قبل وزارة الإدارة المحلية أو مديرية الأوقاف لمكتب دفن الموتى، ومنذ أيام وصلنا 13 حالة وفاة، فوقفنا فعلياً مكتوفي الأيدي لا نعلم كيف باستطاعتنا التعامل معها”.
 
وبين المدير أنه “في إحدى الحوادث أيضاً، وخلال نقل حالة من الحالات إلى المقبرة الحديثة، تعطلت السيارة في منتصف الطريق، ليضطر أهل الفقيد إكمال الطريق مشياً على الأقدام وصولاً للمقبرة”.
 
وأكد حميدي على "حاجة المكتب لـ 8 سيارات على الأقل، وهو العدد اللازم في حده الأدنى لتغطية كافة الحالات التي تصل بأقصاها إلى حوالي 20 لـ 25 حالة وفاة”.
 
وأضاف حميدي أن “المكتب يعاني من ضعف شديد، أكثره في السيارات، وميزانية المكتب المستقلة تصرف على تصليح تلك السيارات، بالإضافة إلى ضعف كادر العمل، الأمر الذي نتمكن من السيطرة عليه حالياً”.
 
وكانت العديد من مقابر مدينة حلب توقفت عن استقبال الموتى خلال سنوات سيطرة المسلحين المتشددين على أجزاء من المدينة حيث تقع أكبر المقابر، كمقبرة الشعار والمقبرة الحديثة بطريق الباب ومقبرة السفيرة.
 
ونتيجةً لذلك تم إنشاء مقابر جديدة في عدة مناطق أخرى، كان أولها مقبرة على طريق دمشق الدولي، إلا أنها توقفت أيضاً بعد سيطرة المسلحين على المنطقة، لتستبدل بمقبرة في حلب الجديدة شمال البيئة، ومقبرة أخرى بنفس الحي جنوب البيئة بعد امتلاء الأولى.
 
0 2017-10-19 | 13:52:01
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع سيريا لايف الإخباري بمحتواها

: الاسم
: البريد الالكتروني
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف
: نص التعليق
: أدخل الرمز
   
الرئيسية  |   سياسة  |   اقتصاد  |   محليات  |   جامعات ومدارس  |   حوادث  |   تحقيقات  |   علوم واتصالات  |   ثقافة وفن  |   رياضة  |   صحافة المواطنين  |   صورة من الشارع  |  
جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريا لايف | syrialife.org © 2009 - 2018
Powered by Ten-neT.biz ©