من نحن  |  أسرة التحرير  |  أعلن معنا  |  اتصل بنا  | 
syria-life.com|سيريالايف
آخر تحديث : الأربعاء 16 أيلول 2020   الساعة 12:31:51
بحث في الموقع
اختيارات الجمهور
استفتاء
تابعونا على الفيس بوك
إشترك معنا
N/A
   رحيل الأديب السوري عبد الناصر الحمد    دفعة ثالثة من العقوبات الأمريكية تستهدف شخصيات عسكرية ورجال أعمال    مدير مشفى المواساة يؤكد أن التغيير الجيني اثر في شراسة كورونا    الدفاع الروسية تعلن عن مقتل ضابط روسي وإصابة عسكريين بتفجير في سورية    النقل تعفي الشاحنات اللبنانية من رسم العبور عند دخولها سورية كمقصد أخير    بثينة شعبان تعلق على التطبيع الإماراتي الاسرائيلي الأخير    في يوم حرية الصحافة.. اعتقال صحفي سوري بسبب منشور فيسبوكي    بسبب سلوكه تغريم وإيقاف لاعب منتخب سوري رفقة زميله من نادي الوحدة    بايرن يطمس شعار البارسا "نحن نلون كرة القدم" بعد انتصاره في لشبونة    خطوة جديدة لدعم المسرحين من خدمة العلم
ليفربول يفعلها ويحقق عودة تاريخية في الآنفيلد
المستحيل ليس "ليفربول" ولعنة الريمونتادا ما زالت تلازم النادي الكتالوني
سيريالايف

حقق ليفربول الريمونتادا المنشودة من قبل جماهيره وغلب ضيفه برشلونة 4_0 معوضاً خسارته ذهاباً بثلاثية نظيفة.

وخاض ليفربول مباراة للتاريخ سجل له فيها البلجيكي ديفوك أوريغي ثنائية 7 و 79، والهولندي جيورجينهو وينالدوم بدوره ثنائية أخرى 54 و 56.

ودخل ليفربول المباراة بترشيحات قلت كثيراً للفوز والتأهل بعد غياب صلاح وفيرمينو للإصابة. لكن بدلاء المدرب الفذ يورغن كلوب قلبوا الطاولة على منافسهم.

وكان التبديل الاضطراري للظهير روبرتسون مع بداية الشوط الثاني بدخول فينالدوم إحدى أهم نقاط تحول المباراة إذ سجل الهولندي ثنائية في ظرف دقيقتين.

ولم يقدم برشلونة ما يشفع له بالتأهل من أنفيلد فقد تاه في وسط الميدان وساهم فالفيردي بعدم قدرته على إخراج فريقه من الضغط بضياع الوصول للنهائي.

وكان برشلونة ضحية ريمونتادا أيضاً الموسم الماضي عندما تقدم على روما 4-1 على ملعبه ذهابا قبل أن يخسر صفر-3 إياباً في ربع النهائي.

أما ليفربول فكان حقق إنجازاً مماثلاً في نهائي عام 2005 عندما قلب تخلفه 0-3 في الشوط الأول أمام ميلان الايطالي قبل أن يدرك التعادل 3-3 في نهاية المباراة ثم يحسم النتيجة في صالحه بركلات الترجيح محرزاً لقبه الخامس الأخير في المسابقة العريقة.

وبلغ ليفربول النهائي مرتين بعد ذلك وخسر أمام ميلان بالذات عام 2007، وريال مدريد الإسباني العام الماضي.
في المقابل، تبخر حلم الثلاثية بالنسبة إلى برشلونة بعد الخروج من الباب الضيق، وسيسعى إلى التعويض من خلال الاكتفاء بالثنائية، فبعد حسمه الدوري المحلي سيخوض نهائي الكأس ضد فالنسيا في 25 ايار/مايو الحالي.

 

الأربعاء 2019-05-08 | 20:46:28
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع سيريا لايف الإخباري بمحتواها

: الاسم
: البريد الالكتروني
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف
: نص التعليق
: أدخل الرمز
   
الرئيسية  |   شخصيات  |   سياسة  |   اقتصاد  |   محليات  |   جامعات ومدارس  |   حوادث  |   تحقيقات  |   علوم واتصالات  |   ثقافة وفن  |   رياضة  |   صحافة المواطنين  |   صورة من الشارع  |  
جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريا لايف | syria-life.com © 2009 - 2020
Powered by Ten-neT.biz ©