من نحن  |  أسرة التحرير  |  أعلن معنا  |  اتصل بنا  | 
syria-life.com|سيريالايف
آخر تحديث : الثلاثاء 14 تموز 2020   الساعة 21:09:41
بحث في الموقع
استفتاء
تابعونا على الفيس بوك
إشترك معنا
N/A
   أهالي اللاذقية في حالة تخبط على خلفية عدم نشر أي معلومات تفصيلية عن المصابين    صحيفة الأخبار اللبنانية تكشف تفاصيل مُفاجئة عن “عماد خميس” و”رامي مخلوف”    الرئيس يشيد بدور المحاربين القدماء في نقل خبراتهم إلى البرلمان    تسجيل نحو 69 ألف إصابة في أمريكا    مصر.. طفلة تبلغ من العمر 12 عاما تستدرج أخرى تبلغ 4 سنوات وتقتلها عمداً    وفاة شاب سوري في تركيا بعد عراك مسلح    لتعديهم على الأماكن العامة.. المحافظة تغرم عدداً من المرشحين    شعبان ترى أن الاتفاق السوري والإيراني أولى الخطوات لكسر "قيصر"    روسيا تؤكد دعهما للحوار بين السلطات السورية والقوى الكردية    الأسد يبدي ارتياحه لنتائج اجتماعات الجانبين السوري والإيراني
الطبابة الشرعية: في حلب لا يكاد يوم ينقضي من دون جريمة
الكشف عن جثتين محروقتين بعد تعرضهما للقتل
سيريالايف

أعلن رئيس الطبابة الشرعية في مدينة حلب "هاشم شلاش" عن جريمتين حصلتا في المدينة جرى خلالهما حرق جثث المغدورين.


وفي تفاصيل الجريمتين، ذكر موقع هاشتاغ سوريا أن الجريمة الأولى حصلت بتاريخ  13/ 1/ 2020، إذ كشفت جثة المغدور "أ، د مواليد ١٩٧٩ " وهي متفحمة بشكل كامل مع غياب معالمها، وكانت تشير قصة الحادثة إلى حدوث حريق في المنزل وتعرض المغدور لحرق لهب شديد في كامل الجسم بدرجة تفحم.

وأكد شلاش على وجود ( ٩ ) جروح طعنية بالرأس والعنق الأيسر والصدر والكتف الأيسر، كما تبين وجود ( ١٢ ) جرح طعني تمتد من لوح الكتف الأيمن حتى أسفل الخاصرة اليمنى بعد فحص الجثة من قبل الطبابة الشرعية وتنظيف أنحاء الجسم من بقايا الألبسة المحروقة والتي كانت ملتصقة بشدة مع أنسجة الجثة>

وفيما يخص الجريمة الثامية أكمل "شلاش" أنه أيضاً وبتاريخ ٢٠٢٠/١/٢٨ تم الكشف على جثة المغدور ( م.و ) وهي متفحمة في المنزل مع غياب كافة المعالم، ولكن بعد الفحص تبين وجود كسر في المنطقة القفوية الجدارية اليسرى بطول ( ٥ سم ) وعرض ( ٣ سم ) ناجم عن أداة راضة قوية، وبهذا بكون الحادث أيضا جنائي وليس حريق عرضي.

بدوره، أكد المدير العام للهيئة العامة للطب الشرعي بسورية " زاهر حجو" ، أنه "في الآونة الأخيرة يكاد لا يمر يوم في حلب إلا ويفحص طبيب شرعي جريمة ويبرز بصمته وعمله المهني في هذا المجال"، مشيرا إلى دور الطب الشرعي والذي يمثل حجر الزاوية في التحقيقات الجنائية إلى جانب الأمن الجنائي.

وأضاف حجو: "خلال فترة الحرب تدربت الكوادر الطبية بشكل كامل ولم تهمل أبدا الحوادث الجنائية، وتعمقت خبراتهم في الحوادث الجنائية إلى جانب الحوادث الحربية التي كانت تحصل".

يذكر أن الجريمتين ليستا الأولى التي تقع في مدينة حلب، حيث تشهد المحافظة وبشكل شبه يومي جرائم قتل واعتداء واغتصاب وسرقة بأساليب مختلفة، وكان آخر تلك الأساليب الشيطانية هو حرق الجثث إلى درجة التفحم لإخفاء المعالم وأي دليل على القتل، وذلك وفق ما نقله موقع "هاشتاغ سوريا".

الأربعاء 2020-02-19 | 23:38:48
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع سيريا لايف الإخباري بمحتواها

: الاسم
: البريد الالكتروني
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف
: نص التعليق
: أدخل الرمز
   
الرئيسية  |   شخصيات  |   سياسة  |   اقتصاد  |   محليات  |   جامعات ومدارس  |   حوادث  |   تحقيقات  |   علوم واتصالات  |   ثقافة وفن  |   رياضة  |   صحافة المواطنين  |   صورة من الشارع  |  
جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريا لايف | syria-life.com © 2009 - 2020
Powered by Ten-neT.biz ©