من نحن  |  أسرة التحرير  |  أعلن معنا  |  اتصل بنا  | 
syria-life.com|سيريالايف
آخر تحديث : الأحد 12 تموز 2020   الساعة 22:34:38
بحث في الموقع
استفتاء
تابعونا على الفيس بوك
إشترك معنا
N/A
   تسجيل نحو 69 ألف إصابة في أمريكا    مصر.. طفلة تبلغ من العمر 12 عاما تستدرج أخرى تبلغ 4 سنوات وتقتلها عمداً    وفاة شاب سوري في تركيا بعد عراك مسلح    لتعديهم على الأماكن العامة.. المحافظة تغرم عدداً من المرشحين    شعبان ترى أن الاتفاق السوري والإيراني أولى الخطوات لكسر "قيصر"    روسيا تؤكد دعهما للحوار بين السلطات السورية والقوى الكردية    الأسد يبدي ارتياحه لنتائج اجتماعات الجانبين السوري والإيراني    بعد اتهامها بالفجور.. فتاة توضح أنها تصرف على أهلها بفيديوهات "تيك توك"    محافظة دمشق تقر بتقنين توزيع الخبز المدعوم    رئيس بلدية سحمر يعلق على حادثة اغتصاب الطفل السوري
المخرج الذي حلم بالتخرج أنس كنعان يقضي في حادث سير بدمشق
كتب قبل موت عبر صحفته في الفيس بوك/هم الذين إذا شاهدوا حُلُماً، أعدوا له القبر والزهر والشاهدهْ/

قبل شهر تقريباً، نشرت جريدة «الأخبار» خبراً يتيماً عن مشاركة الممثل والكاتب والمخرج السوري أنس كنعان (34 عاماً) ـــــ شقيق الزميل وسام كنعان ـــــ في مسلسل «العقاب»، في مناسبة ذكرى عاشوراء.

 وها هو الخبر الثاني يفرض نفسه فوق صفحاتنا بعد وفاة أنس في حادث سير في دمشق، فجر الليلة الأولى من العام الجديد، قبل أن يوارى في الثرى بعد ظهر يوم السبت الماضي.

هذا الشاب الحيوي النابض بالحياة، يجمع في شخصه التناقضات. هو رصين وساخر في آن واحد، جاد وفكاهي إلى أبعد الحدود. يصف نفسه بأنه «ممثل نص كم، ومخرج مسرحي بلا رخصة».

 هو ليس متخرجاً من معهد الفنون. لذا، عندما قرأ عبارة «متخرج معهد الفنون الجميلة» في إحدى الصحف العربيّة، رد فوراً بأسلوبه الساخر: «لست متخرج معهد، لكن صيت غنى ولا صيت فقر».

 مَن يزر صفحته الخاصة على موقع «فايسبوك»، يشعر كأن أنس توقع ألّا يكون عمره طويلاً. عند بلوغه الـ34 عاماً (قبل عشرين يوماً)، وضع على صفحته بيتاً شعرياً لمحمود درويش هو: «هم الذين إذا شاهدوا حُلُماً، أعدوا له القبر والزهر والشاهدهْ».

 وفي مكان آخر كتب: «أنا المهرج البائس لأنّ أحداً لم يعد يود الضحك». وعلّقت إحدى صديقاته على رحيله قائلة: «لم يسعك البقاء يا صديقي، فرحلت والفرح، وبقي البؤس كإشارة على بداية طريق هذا العام، رحمك الله».


منذ البدايات، رسم كنعان الطريق لنفسه، محدّداً المسرح أولويّةً لا تراجع عنها. في عام 1995، انضم إلى نقابة الفنانين في سوريا، بصفة ممثل يعمل في مجال المسرح. وقد عمل ممثلاً وسينوغرافاً ومخرجاً. كذلك كتب نصوصاً مسرحية مجازة من مديريّة المسارح في دمشق، وحصل على جوائز عدة من مهرجانات عربية عديدة.


هكذا، انهمك أنس بالمسرح، وقدّم عروضاً مسرحيّة عدّة في سوريا. في عام 2004، أسّس فرقة «رحيل للمسرح» وأرادها «منبراً لأفكار أعضاء الفرقة ومشاريعهم، بحيث تكون فرقة خاصة مستقلة عن كل المؤسسات». وهي تضم على حد تعبيره «مجموعة من العاشقين للمسرح، ولأن العشاق كثر، فقد بدأ عدد الأعضاء يتزايد يوماً بعد يوم».


شاركت الفرقة في مهرجانات في العاصمة السوريّة من خلال خمسة عروض مسرحيّة هي: «حلم يقظة» (مسرح مكان)، و«رحيل رقم واحد» (تجريبي)، و«بائع الفرح» (مسرح طفل)، و«المكنسة السحرية» (مسرح طفل وعائلة)، وحصدت جوائز عدّة. كذلك قدّم عام 2008 مسرحيّة «ساعة من الحياة» التي تنتمي إلى المسرح الواقعي.

وقد أراد تقديم عروض جديدة منها بعد تطويرها في العاصمة اللبنانيّة. وبدأ بالفعل التواصل مع بعض المسارح في بيروت من خلال بعض الأصدقاء. وكان قد حدّد الربيع المقبل موعداً لتقديمها، على أن يتفق مع الفنانة التي ستقاسمه التمثيل في المسرحيّة ثنائيّة البطولة.


وفي انتظار العودة إلى المكان الذي يعشقه، حين تتحسن الأحوال، شاءت الظروف أن تكون آخر إطلالة له قبل أسابيع على الشاشة الصغيرة، وتحديداً على قناة «المنار» ضمن مسلسل «العقاب» من كتابة عبد الغني حمزة، وإخراج رشاد كوكش. وجاء المسلسل في ذكرى عاشوراء.

 وهي من تجاربه الدراميّة النادرة في التلفزيون، ليس لأنه يفضّل المسرح فحسب، بل لأنه غالباً ما كانت العروض التلفزيونيّة بعيدة عنه بسبب الحسابات الكثيرة والشللية التي تحكم الصناعة التلفزيونية في سوريا، والتي غالباً ما تهمّش الطاقات الشابة.

سيريالايف-قناة المنار

0 2011-01-04 | 06:15:13
التعليقات حول الموضوع
رثاء ام بكاء ام عزاء يا انس
شمم الحسن | 03:22:19 , 2011/01/04 |   
انس .. انس .. انس ماذا علي أن افعل الآن اخبرني ؟؟؟ هل واجب علي أن أرثيك .. أم ابكي عليك .. أم اعزي نفسي .. لا يا انس اعذرني لأنني قررت أن أمحوك من ذاكرتي .. بل سأحذف رنين ضحكتك من أذني . سأنسى ذلك الند اللذيذ الذي عرفته من 6 سنوات .. و لكن كيف اخبرني كيف لي أن أنسى جملتك الأخيرة معي قبل أيام من مسيرتك الأخيرة ( ولك شمم ليش قاعد مع الختايرة قوم تعا جنبي لأني كتير مشتاقلك ) و وعدتك أن أزورك في منزلك الجديد القديم و لكنك خذلتني صديقي و لم تستقبلني في منزلك و أنا قررت أن لا أزورك ثانية و لا أ
لأهلك الصبر ياأنس
سادو | 14:24:04 , 2011/01/04 | Syrian Arab Republic   
الله يرحمك
رحمك الله
منار بكتمر | 14:59:50 , 2011/01/04 | Syrian Arab Republic   
رحمك الله وأسكنك فسيح جناته وعزائي لأسرتك ووشقيقك وسام ... أخر مرة ٍ رآيتك فيها كانت منذ أسبوعين .. وها أنت سافرت إلى جوار ربك .. الصبر لأسرتك والرحمة لك . وإنا لله وإنا إليه راجعون
وا اسفاه على موت الشباب
عمرو | 00:32:49 , 2011/01/06 | Syrian Arab Republic   
الله يصبر اهلك هذه هي الخسارة الحقيقية الشباب الواعي المثقف ما تحتاجه بلدنا .......
العزاء
هند | 10:12:31 , 2011/01/06 | Syrian Arab Republic   
رحمك الله ياانس وجعل مسواك الجنة ان لله وان اليه راجعون
لماذا تركت الحلم وحيداً؟؟!!
رفعت | 18:55:07 , 2011/01/08 | Syrian Arab Republic   
بعض الأحزان لا نتوقع أن نسطرها يوماً لكننا أحياناً نفعل لماذا هذا المساء شديد الكآبه أيكون الموت؟ من؟ أخشى أن أطلق رصاصة السؤال فتقتلني رصاصة الإجابة.إذن هو الموت. يا صديقي الموت هذه المره هو أنت.!تصور حين يكون النبأ الحزين هوأنت! تصور حين يكون ذلك النائم بلا روح هو.أنت!! فأي الحروف تسعفني عندها.؟! وأي فضاء يحتمل صرختي؟!أواه يا صديقي .بأي عنوان أعنون هذا الاحساس ؟! وهذا الحزن الذي ما توقعت أن اكتبه يوماً.!هاأنذا أسجل فوق جدار قلبي بيد مرتعشه: في مثل هذا اليوم رحل رجل. حمل معه الفرح ورحل.
لماذا تركت الحلم وحيداً؟؟!!
رفعت | 19:01:15 , 2011/01/08 | Syrian Arab Republic   
أحاول أن أقنع قلبي ... أن الطرقات فوق بابي لن تكون طرقاتك.... وأن رنين الهاتف لن يكون رنينك …وأن ذلك الطيف في الظلام لن يكون أنت....ترى! إن كان حنيني الى الأحياء يقتلني.... فماذا عساه يفعل بي حنيني الى الأموات؟ صديقي...انتهت الحكايه... فنم بسلام... على قلبك السلام...
تعليق
وسام | 18:37:44 , 2011/01/10 | Syrian Arab Republic   
إن لله وإنا إليه راجعون
رحمةالله عليك
ريم | 22:06:43 , 2011/01/10 | Syrian Arab Republic   
حزنت لاجلك ياأنس رغم عدم معرفتي بك شخصيا لكني حزنت لفقدان شاب طموح في ريعان الشباب الله يصبر اهلك ويسكنك فسيح جناته
اهل المكارم رحلوا باكرا
احمد صالح | 19:07:51 , 2011/01/13 | Syrian Arab Republic   
الف رحمة عليك ياانس انت مثال لكل شاب طموح في الحياة
الله يرحمك يا عريس القبور
سمر | 23:50:03 , 2011/01/13 | Syrian Arab Republic   
الله يرحمك ويصبر اهلك لا أعرفه ولم أسمع باسمه من قبل لكن آسفت على موت الشباب كيف وهو يحمل ما كان يحمله من صفات الرجولة والشهامة والمرح لك الرحمة ولأهلك الصبر والسلوان
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع سيريا لايف الإخباري بمحتواها

: الاسم
: البريد الالكتروني
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف
: نص التعليق
: أدخل الرمز
   
الرئيسية  |   شخصيات  |   سياسة  |   اقتصاد  |   محليات  |   جامعات ومدارس  |   حوادث  |   تحقيقات  |   علوم واتصالات  |   ثقافة وفن  |   رياضة  |   صحافة المواطنين  |   صورة من الشارع  |  
جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريا لايف | syria-life.com © 2009 - 2020
Powered by Ten-neT.biz ©