من نحن  |  أسرة التحرير  |  أعلن معنا  |  اتصل بنا  | 
syria-life.com|سيريالايف
آخر تحديث : الأربعاء 16 أيلول 2020   الساعة 12:31:51
بحث في الموقع
اختيارات الجمهور
استفتاء
تابعونا على الفيس بوك
إشترك معنا
N/A
   رحيل الأديب السوري عبد الناصر الحمد    دفعة ثالثة من العقوبات الأمريكية تستهدف شخصيات عسكرية ورجال أعمال    مدير مشفى المواساة يؤكد أن التغيير الجيني اثر في شراسة كورونا    الدفاع الروسية تعلن عن مقتل ضابط روسي وإصابة عسكريين بتفجير في سورية    النقل تعفي الشاحنات اللبنانية من رسم العبور عند دخولها سورية كمقصد أخير    بثينة شعبان تعلق على التطبيع الإماراتي الاسرائيلي الأخير    في يوم حرية الصحافة.. اعتقال صحفي سوري بسبب منشور فيسبوكي    بسبب سلوكه تغريم وإيقاف لاعب منتخب سوري رفقة زميله من نادي الوحدة    بايرن يطمس شعار البارسا "نحن نلون كرة القدم" بعد انتصاره في لشبونة    خطوة جديدة لدعم المسرحين من خدمة العلم
جامعات ومدارس
برسم التربية.. بتر إصبع طالبة داخل المدرسة والإدارة تتهرب من المسؤولية(صورة)
تتهرب من تعويض ذويها رغم فرضها “التأمين الصحي” ضمن الأقساط السنوية
سيريالايف

تعرضت الطفلة "سيما العاصي" إلى بتر إصبعها في إحدى أشهر مدارس مدينة دمشق، وذلك وفقاً لما ذكره والد الطفلة "المحامي أسامة العاصي".

حيث أكد أنه وخلال خلال الدوام المدرسي أغلق الباب الحديدي الموجود في المدرسة على إصبع ابنته جراء اهمال المدرسة وقلة رقابتها، مضيفاً أن الباب بقي مغلقاً على اصبع ابنته لفترة قدوم أحد المشرفين وجلب مفتاح الباب من الإدارة.   

ونقل موقع "هاشتاغ سوريا" كلام والد الطفلة الذي بيًن أن مديرة المدرسة تهربت من اسعاف الفتاة بسيارتها، ما دفع إحدى “الموجهات” المتواجدة لأخذ الفتاة والخروج إلى الطريق العام بحثا عن تكسي لإسعافها إلى مشفى الرازي، إلا أن الفتاة وصلت متأخرة، ونظراً إلى أنها لم تتلقى أي اسعافات أولية في المدرسة كوضع ثلج على الاصبع، ماتت أعصاب الإبهام ليتم اتخاذ قرار ببتر جزء منه، ذلك بعد وصول ولي أمرها ونقلها لمستشفى الفيحاء وإجراء عملية تجميلية لها بقيت على أثرها في المستشفى لمدة 6 أيام.

وأوضح العاصي أن المدرسة طلبت منه عدم كتابة ضبط شرطة بالواقعة، واعدةً إياه بتحمل كافة تكاليف علاج الفتاة، كون الوالد يدفع سنويا وضمن متطلبات التسجيل في المدرسة المرموقة مبلغ (95) ألف ليرة سورية “خدمات” متضمنة تكاليف التأمين الصحي والكتب والقرطاسية، إلا أنه وبعد انتهاء فترة علاج الفتاة وتقديم الوالد الفواتير الكاملة المختومة من قبل المستشفى التي خضعت فيها الطفلة للعملية والعلاج، رفضت المدرسة دفع أي مبلغ أو تعويض ما دفع الوالد إلى اللجوء للقضاء للمطالبة بأي تعويض لابنته التي فقدت جزء من يدها التي تستعملها في الكتابة والطعام.

من جهته أكد رئيس دائرة التعليم الخاص في مديرية تربية دمشق ميلاد جروج أن العقوبة الوحيدة التي يمكن أن توجه للمدارس الخاصة في هذه الحالات وبعد تقديم شكوى من قبل الشخص المتضرر بكتاب شكوى رسمية هي (توجيه إنذار) للمدرسة فقط.

وأوضح جورج أنه يمنع على المدرسة فرض رسوم تأمين صحي على أهالي الطلاب، مبيناً أنه بحكم القانون والتعليمات التنفيذية للمرسوم فعلى كل مدرسة التعاقد مع طبيب مع تجهيز غرفة له في المدرسة، وفي حال كانت المدرسة صغيرة يجب عليها التعاقد معه فقط وتواجده في حال أي نكسة صحية تعرض لها الطالب.

خاتماً أن المخالفات المذكورة التي ارتكبتها المدرسة تستدعي بأقصى الحالات “توجيه إندار لها”، مضيفاً أنه كان يتمنى من المدرسة حل الموضوع بنفسها وتعويض أهل الطالبة للمحافظة على سمعتها كمدرسة.

يذكر أن العديد من المدارس الخاصة تلجئ لفرض رسوم خدمات عديدة على الأهالي دون الوجود الفعلي لهذه الخدمات، بأقساط تتراوح بين 400 و600 ألف ليرة سورية.

 

 

الخميس 2019-09-26 | 18:28:32
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع سيريا لايف الإخباري بمحتواها

: الاسم
: البريد الالكتروني
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف
: نص التعليق
: أدخل الرمز
   
الرئيسية  |   شخصيات  |   سياسة  |   اقتصاد  |   محليات  |   جامعات ومدارس  |   حوادث  |   تحقيقات  |   علوم واتصالات  |   ثقافة وفن  |   رياضة  |   صحافة المواطنين  |   صورة من الشارع  |  
جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريا لايف | syria-life.com © 2009 - 2020
Powered by Ten-neT.biz ©