من نحن  |  أسرة التحرير  |  أعلن معنا  |  اتصل بنا  | 
syria-life.com|سيريالايف
آخر تحديث : الاثنين 27 تموز 2020   الساعة 21:40:49
بحث في الموقع
اختيارات الجمهور
استفتاء
تابعونا على الفيس بوك
إشترك معنا
N/A
   وزير الصحة اللبناني يحذر من ارتفاع عدد الإصابات في البلاد    "نحن منبتلى فيه" الهلال الأحمر يرفض استقبال حالات "الكورونا"    الحكومة توجه بزيادة إنتاج الكمامات وتوزيعها على عاملي الدولة    بعد مشاركته في العمل.. "نوري" يرد على الانتقادات الموجهة لبوستر "شارع شيكاغو"    امرأة مصورة عارية تتعرض لاعتداء والشرطة تلقي القبض على الفاعل    تطبيق هاتفي يكشف عن حالات الإصابة بكورونا    أب يتسبب في مقتل أطفاله الثلاثة بعد رميهم أمام القطار    الحكي الك يا جارة سمعي يا كنة " اتهام غير مباشر من عضو برلماني سابق لأحد الشخصيات الإعلامية    القوات التابعة للاحتلال التركي ما زالت تنهب ممتلكات المواطنين في عفرين    العثور على جثة متوفية منذ ثلاثة أشهر في الصرف الصحي بطرطوس
"الفساد وصل لدقن الحيوانات" علف منتهي الصلاحية في الأسواق
أصحاب المواشي اشتكوا ومدير مؤسسة الحبوب "مالو علاقة"
سيريالايف

حدد وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك، عبد الله الغربي، صلاحية النخالة المخزنة في المؤسسة السورية للحبوب كحد أقصى لعام واحد في حال كانت شروط التخزين والتعقيم جيدة، وذلك بقرار صدر عن الوزارة بتاريخ 8/10/2017.

مؤسسة الحبوب ووفقاً لبعض تقارير المواقع الإخبارية تركت 12 ألف طن من النخالة مخزنة لأكثر من سنتين ونصف وبظروف تخزين سيئة جدا، حتى أصبحت متجبنة ومتعفنة ورائحتها كريهة، إضافة لاحتوائها على الحشرات، ثم بيعت للتجار، والذين قاموا بدورهم ببيعها كعلف للمواشي في حلب وحماة، وهذا يشكل خطر كبير على الثروة الحيوانية لأنه سيؤدي إلى نفوق الأغنام والأبقار، بالإضافة لهدر ملايين الليرات السورية.

ونقل موقع هاشتاغ سوريا شكوى عدداً من أصحاب المواشي الذين أكدوا شرائهم علف غير صالح للاستهلاك الحيواني، وأضافوا: “تم إعلام الوزير بهذا الأمر وإعلام معاونه لشؤون المؤسسات وتموين الريف، ومدير عام المؤسسة السورية للحبوب والمدير القانوني في المؤسسة السورية للحبوب.. ولكن لا حياة لمن تنادي”!

مدير المؤسسة السورية للحبوب "يوسف قاسم" قال إنه لا علاقة له بما يحصل، مؤكدا أن هذه النخالة تم بيعها لمتعهد بموجب عقد رسمي في الشهر الرابع من العام الحالي على أنها نخالة قديمة ولا تصلح علف للمواشي، فهي ليست نخالة علفية، والمؤسسة العامة للأعلاف رفضت استلامها لهذا السبب، بل تم بيعها لتستخدم ترب في المشاتل الزراعية أو فرش للحيوانات في عمليات التنظيف.

وقال قاسم: هناك لجان مختصة للرقابة من مديريات التموين مسؤوليتها أن تتابع صلاحية المواد في الأسواق للاستهلاك البشري أو الحيواني، فأنا غير مسؤول عنها بعد البيع”.

وعند سؤاله لماذا بقيت هذه النخالة مخزنة لأكثر من سنيتن بالرغم من قرار الوزير أنها كحد أقصى تخزن لسنة فقط، أجاب قاسم: “هناك ملف كبير مكلفة به الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش، وتراكم النخالة كان بسبب خلافات كبيرة بين وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك ووزارة الزراعة، وبين المؤسسة العامة للأعلاف والشركة العامة للمطاحن قبل الدمج”!


 

الإثنين 2019-11-12 | 17:36:52
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع سيريا لايف الإخباري بمحتواها

: الاسم
: البريد الالكتروني
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف
: نص التعليق
: أدخل الرمز
   
الرئيسية  |   شخصيات  |   سياسة  |   اقتصاد  |   محليات  |   جامعات ومدارس  |   حوادث  |   تحقيقات  |   علوم واتصالات  |   ثقافة وفن  |   رياضة  |   صحافة المواطنين  |   صورة من الشارع  |  
جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريا لايف | syria-life.com © 2009 - 2020
Powered by Ten-neT.biz ©