من نحن  |  أسرة التحرير  |  أعلن معنا  |  اتصل بنا  | 
syria-life.com|سيريالايف
آخر تحديث : الأربعاء 16 أيلول 2020   الساعة 12:31:51
بحث في الموقع
اختيارات الجمهور
استفتاء
تابعونا على الفيس بوك
إشترك معنا
N/A
   رحيل الأديب السوري عبد الناصر الحمد    دفعة ثالثة من العقوبات الأمريكية تستهدف شخصيات عسكرية ورجال أعمال    مدير مشفى المواساة يؤكد أن التغيير الجيني اثر في شراسة كورونا    الدفاع الروسية تعلن عن مقتل ضابط روسي وإصابة عسكريين بتفجير في سورية    النقل تعفي الشاحنات اللبنانية من رسم العبور عند دخولها سورية كمقصد أخير    بثينة شعبان تعلق على التطبيع الإماراتي الاسرائيلي الأخير    في يوم حرية الصحافة.. اعتقال صحفي سوري بسبب منشور فيسبوكي    بسبب سلوكه تغريم وإيقاف لاعب منتخب سوري رفقة زميله من نادي الوحدة    بايرن يطمس شعار البارسا "نحن نلون كرة القدم" بعد انتصاره في لشبونة    خطوة جديدة لدعم المسرحين من خدمة العلم
رشا رزق تسخر من ضحايا العدوان الإسرائيلي وكاتب سوري "معارض" مصدوم منها
صاحبة أغاني السلام تتعرض لوابل من الانتقادات بسبب تعليقها على استهداف دمشق
سيريالايف

صَدمت المغنية السورية رشا رزق الكثير من السوريين الذين شبّوا على كلمات أغنياتها في برامج الأطفال، ورافقت دعواتها للخير والسلام مشوار طفولتهم منذ التسعينات وحتى اليوم.

وكان الاستياء كبيراً بحجم الإساءة التي أقدمت عليها رزق بحق ضحايا العدوان الصهيوني على دمشق، ذلك أن السوريين صُدِموا بتعليقها على موقع “فيسبوك” وسخريتها من ضحايا العدوان، وأصابهم تعليقها بكثير من المفاجأة والخذلان.

حيث استهزأت رزق بخبر سقوط الضحايا الأبرياء في العدوان الصهيوني صباح يوم 1-7-2019 على صحنايا وحمص متسائلة: “الضحايا سوريين ولا ايرانيين لأنو الاسماء المعلنة كلها من اصفهان التحتا”.

وفي الرد على تعليقها، يظهر تعليق للكاتب السوري المعارض سامر رضوان الذي يبدو أنه صدم هو الآخر من موقف زميلته رشا رزق وكتب “رشا شبك في طفل توفى اليوم .. وعائلة كاملة”.

وتعرضت صاحبة أغنية “الخير في الارض سيبقى محفوظ للأوفياء” للكثير من الانتقادات بسبب مواقفها، وكتب لها أحد المتابعين تحت نفس التعليق “انتي رشا رزق ذاتك اللي كنتي تغني للحب والسلام والوفاء ولا أنا غلطان؟”.

رشا رزق التي تغنت لجيل الثمانينات والتسعينات بمفاهيم الخير والجمال، وأنشدت كلمات محملة بالقيم الإنسانية من غير تطرف أو تمييز، تناست اليوم إنسانيتها وتقمصت أخلاق “أدغال الديجيتال” لتصنف البشر على أساس العرق والجنسية وتسخر من الضحايا الأبرياء للعدوان الإسرائيلي، وذلك وفق ما نقله تلفزيون الخبر.

ويتساءل أحد متابعيها “كانت تواسيني وقت وحدتي في أغنية لا تبكي يا صغيري لكن يبدو أنها “حافظة بصم” ولا تبكي على الصغار ولا على بائعة الكبريت ولا حتى على أبطال الديجيتال”.

الخميس 2019-07-04 | 21:21:57
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع سيريا لايف الإخباري بمحتواها

: الاسم
: البريد الالكتروني
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف
: نص التعليق
: أدخل الرمز
   
الرئيسية  |   شخصيات  |   سياسة  |   اقتصاد  |   محليات  |   جامعات ومدارس  |   حوادث  |   تحقيقات  |   علوم واتصالات  |   ثقافة وفن  |   رياضة  |   صحافة المواطنين  |   صورة من الشارع  |  
جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريا لايف | syria-life.com © 2009 - 2020
Powered by Ten-neT.biz ©