من نحن  |  أسرة التحرير  |  أعلن معنا  |  اتصل بنا  | 
syria-life.com|سيريالايف
آخر تحديث : الثلاثاء 14 تموز 2020   الساعة 21:09:41
بحث في الموقع
استفتاء
تابعونا على الفيس بوك
إشترك معنا
N/A
   أهالي اللاذقية في حالة تخبط على خلفية عدم نشر أي معلومات تفصيلية عن المصابين    صحيفة الأخبار اللبنانية تكشف تفاصيل مُفاجئة عن “عماد خميس” و”رامي مخلوف”    الرئيس يشيد بدور المحاربين القدماء في نقل خبراتهم إلى البرلمان    تسجيل نحو 69 ألف إصابة في أمريكا    مصر.. طفلة تبلغ من العمر 12 عاما تستدرج أخرى تبلغ 4 سنوات وتقتلها عمداً    وفاة شاب سوري في تركيا بعد عراك مسلح    لتعديهم على الأماكن العامة.. المحافظة تغرم عدداً من المرشحين    شعبان ترى أن الاتفاق السوري والإيراني أولى الخطوات لكسر "قيصر"    روسيا تؤكد دعهما للحوار بين السلطات السورية والقوى الكردية    الأسد يبدي ارتياحه لنتائج اجتماعات الجانبين السوري والإيراني
مختصون" سبب التكاليف المرتفعة لصيانة الطرق مهندس غير خبير وجودة الطرقات مشكلة قديمة"
شبكة الطرق السورية "ما بعديها العيب" وهي افضل من جنيف
سيريالايف

تعاني شبكة الطرق المحلية من أضرار لا سيما بعد الحرب السورية، وباتت حوادث المرور تتصدر مشاهد الموت ومسبباً في كثير من الأحيان بحصد الأرواح، وبغض النظر عن موضوع "القضاء والقدر"  فورشات الصيانة الطرقية "ع قفا مين يشيل"، لكن السؤال الأبرز : لماذا الشوارع السورية وشبكة خطوط النقل بين المحافظات دون المستوى؟.

هذا الموضوع تطرقت إليه جريدة الأيام الأسبوعية وتواصلت مع استاذ في كلية الهندسة المدنية بجامعة تشرين بسام سلطان "اختصاص هندسة مواد الطرق" الذي أكد أن سبب وراء التكاليف الكبيرة في المشاريع الطرقية في سورية، هو الابتعاد عن ضبط معايير الجودة، مؤكدا أن سوء تنفيذ الطرق ليس نتيجة نقص أو تلاعب في الكميات، وإنما هي نتيجة لجهل العاملين غير المختصين في هذا المجال.

قبل نحو عام صرح وزير النقل أن شوارعنا أفضل من شوارع "جنيف" ولاقى تصريح الوزير سخطاً واسعاً ناهيك عن السخرية التي تبعت الكلام، في الوقت الذي يوضح المعنيون أن الطرقات والاتستردات "لا يعديها العيب"، فضلاً عن تنفيذها بأفضل المواصفات والمعايير الدولية!، وذلك حسب ما نقله موقع داماس بوست.

طريق حماة أثريا خناصر، خضع مراراً لأعمال الصيانة بعد مهاجمة داعش له بشكل متكرر، لكن المسافر يعلم تماماً سوء الطريق، خاص ةعند الوصول إلى اتستراد خناصر "الذي كلف الدولة ملايين" لصيانته، والمؤدي إلى مدينة حلب.

بينما رأى الدكتور في كلية الهندسة المدنية في جامعة دمشق رامي الدالاتي (اختصاص تصميم خلطات إسفلتية) أنه غالبا ما يكون سبب هذه التكاليف المرتفعة التي نشاهدها هو وجود مهندس غير خبير، خاصة وأن عمليات الصيانة هي عمليات دقيقة وتحتاج إلى معرفة وخبرة.

ويضيف الدالاتي بأن مشكلة جودة الطرقات هي مشكلة قديمة في سورية، ومعظم الطرق حتى التي تم إنشاؤها حديثا تتدهور حالتها الفنية بسرعة، على الرغم من أن الدراسة في معظم الأحيان تكون صحيحة وسليمة، والمشكلة غالبا تكون في سوء الإحضارات أو في سوء التنفيذ، خاصة أن أغلب الطرق يتم تسليمها لمتعهدين يهدفون إلى الربح المادي بغض النظر عن الجودة المنفذة

الأحد 2018-11-11 | 20:16:48
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع سيريا لايف الإخباري بمحتواها

: الاسم
: البريد الالكتروني
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف
: نص التعليق
: أدخل الرمز
   
الرئيسية  |   شخصيات  |   سياسة  |   اقتصاد  |   محليات  |   جامعات ومدارس  |   حوادث  |   تحقيقات  |   علوم واتصالات  |   ثقافة وفن  |   رياضة  |   صحافة المواطنين  |   صورة من الشارع  |  
جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريا لايف | syria-life.com © 2009 - 2020
Powered by Ten-neT.biz ©