من نحن  |  أسرة التحرير  |  أعلن معنا  |  اتصل بنا  | 
syria-life.com|سيريالايف
آخر تحديث : الأربعاء 16 أيلول 2020   الساعة 12:31:51
بحث في الموقع
اختيارات الجمهور
استفتاء
تابعونا على الفيس بوك
إشترك معنا
N/A
   رحيل الأديب السوري عبد الناصر الحمد    دفعة ثالثة من العقوبات الأمريكية تستهدف شخصيات عسكرية ورجال أعمال    مدير مشفى المواساة يؤكد أن التغيير الجيني اثر في شراسة كورونا    الدفاع الروسية تعلن عن مقتل ضابط روسي وإصابة عسكريين بتفجير في سورية    النقل تعفي الشاحنات اللبنانية من رسم العبور عند دخولها سورية كمقصد أخير    بثينة شعبان تعلق على التطبيع الإماراتي الاسرائيلي الأخير    في يوم حرية الصحافة.. اعتقال صحفي سوري بسبب منشور فيسبوكي    بسبب سلوكه تغريم وإيقاف لاعب منتخب سوري رفقة زميله من نادي الوحدة    بايرن يطمس شعار البارسا "نحن نلون كرة القدم" بعد انتصاره في لشبونة    خطوة جديدة لدعم المسرحين من خدمة العلم
عمالة الأجر اليومي في مصر.. أكثر المتضررين من الاحتجاجات
يقدر عددهم بمئات الآلاف

في وقت مبكر من صباح كل يوم، يتجمع الكثير من العمال في مناطق متفرقة من أنحاء القاهرة، منتظرين أحد مقاولي البناء لتشغيلهم بأجر يومي في أحد المشاريع العقارية، التي كانت تسير على قدم وساق بكافة أنحاء الجمهورية.

العمالة اليومية في مصر كبيرة، ويعتمد عليها مئات الآلاف من المواطنين، سواء في مجال التشييد والبناء، حيث يمثلون الغالبية العظمى فيه، أو بعض المطاعم التي انتشرت بشكل كبير خلال الخمس سنوات الماضية، فكانت الاضطرابات التي أصابت البلاد قاسية عليهم، فتوقفت أعمالهم، وأغلقت مصادر رزقهم.

صحيفة الشرق الأوسط اللندنية، قابلت مجموعة من عمال البناء الذين قرروا الرحيل من القاهرة بعد توقف أعمالهم، ويرون أن ما تمر به البلاد هو البلاء بعينه، فأي تغيير في نظام الحكم سيضر بشكل كبير، فأعمالهم ازدهرت في عهد مبارك.

يقول حمدي الذي يتوسط مجموعة من العمال بإحدى عربات مترو الأنفاق بالقاهرة، متوجها إلى منطقة المرج التي ينطلق منها الأوتوبيسات إلى محافظات الجمهورية: "السبب فيما حدث هذا المدعو البرادعي، جاء من الخارج لكي يقطع رزقنا"، ولم يعبأ بمن حوله، وهو يثني بصوته الأجش على حكم مبارك، ويسب كل من يريدون التغيير، لأنهم السبب الرئيسي في قطع رزقه.

يقول حمدي إن متوسط أجره اليومي قد يصل إلى 50 جنيها (8.6 دولار) وقد يرتفع في بعض الأيام إلى 200 جنيه (34 دولارا)، وهذا ما جعله يرفض العمل كموظف في إحدى الشركات بأجر شهري أقل بكثير مما يجمعه منفردا.

وبحسب حمدي، فإن جميع أعمال البناء متوقفة منذ يوم الجمعة 28 يناير/كانون الثاني وعن سبب وجوده في القاهرة حتى الآن، يقول حمدي: "بعد المظاهرات والاضطرابات التي تبعها غياب الشرطة، طلبنا أحد المقاولين لهدم أحد المنازل التي أعتقد أن المجلس المحلي لم يكن موافقا على هدمها، وبعد الهدم وضعنا الأساسات حتى نفدت مواد البناء من حديد وإسمنت، فتركنا العمل".

وأشار حمدي إلى أن الكثير من أصدقائه من عمال البناء الذين يعملون في مشاريع بالمدن الجديدة تركوا أيضا عملهم، خاصة بعد انتشار حالة الذعر والفوضى في البلاد.
حمادة صلاح، الخبير العقاري عضو الاتحاد العقاري العربي، يقول إن عدد العمالة في قطاع العقارات في الشرق الأوسط يقدر بنحو 8 ملايين عامل، يعمل منهم في مصر أكثر من نصف مليون، وهم الأسوأ حالا بين نظرائهم في الدول الأخرى.

وتابع: "طالبنا الكثير من الجهات، تنظيم تلك العمالة، فعلى الرغم من مهارتهم الفائقة، فهم الأقل أجرا وحالا، واقترحت على مجموعة من أصحاب الشركات العقارية صيغة مشتركة لضمان حقوق العمال في القطاع العقاري، يتم تطبيقها على العمال بالمشاريع العقارية كافة، تمهيدا لتحويلها إلى قانون، ولكنهم رفضوا ذلك".

ويرى حمادة صلاح أن الفترة المقبلة ستكون أفضل حالا، خاصة للطبقات الدنيا من المصريين، ومنهم العمالة اليومية، فقد نشهد خلال الفترة المقبلة الكثير من القوانين لتنظم جميع الأعمال في البلاد، لضمان كافة الحقوق التي كان أغلبها غائبا، ويتم حسابها بشكل غير منظم.

سيريالايف - العربية نت

0 2011-02-07 | 18:52:06
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع سيريا لايف الإخباري بمحتواها

: الاسم
: البريد الالكتروني
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف
: نص التعليق
: أدخل الرمز
   
الرئيسية  |   شخصيات  |   سياسة  |   اقتصاد  |   محليات  |   جامعات ومدارس  |   حوادث  |   تحقيقات  |   علوم واتصالات  |   ثقافة وفن  |   رياضة  |   صحافة المواطنين  |   صورة من الشارع  |  
جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريا لايف | syria-life.com © 2009 - 2020
Powered by Ten-neT.biz ©