من نحن  |  أسرة التحرير  |  أعلن معنا  |  اتصل بنا  | 
syria-life.com|سيريالايف
آخر تحديث : الأربعاء 16 أيلول 2020   الساعة 12:31:51
بحث في الموقع
اختيارات الجمهور
استفتاء
تابعونا على الفيس بوك
إشترك معنا
N/A
   رحيل الأديب السوري عبد الناصر الحمد    دفعة ثالثة من العقوبات الأمريكية تستهدف شخصيات عسكرية ورجال أعمال    مدير مشفى المواساة يؤكد أن التغيير الجيني اثر في شراسة كورونا    الدفاع الروسية تعلن عن مقتل ضابط روسي وإصابة عسكريين بتفجير في سورية    النقل تعفي الشاحنات اللبنانية من رسم العبور عند دخولها سورية كمقصد أخير    بثينة شعبان تعلق على التطبيع الإماراتي الاسرائيلي الأخير    في يوم حرية الصحافة.. اعتقال صحفي سوري بسبب منشور فيسبوكي    بسبب سلوكه تغريم وإيقاف لاعب منتخب سوري رفقة زميله من نادي الوحدة    بايرن يطمس شعار البارسا "نحن نلون كرة القدم" بعد انتصاره في لشبونة    خطوة جديدة لدعم المسرحين من خدمة العلم
عروسان يعقدان قرانهما في ميدان التحرير
وحامل تصر على الولادة هناك

 لم يكتفِ المصريون بالاعتصام بميدان التحرير وسط العاصمة المصرية القاهرة، بل حوّلوه إلى مكان تبدأ منه الحياة؛ حيث عقد عروسان قرانهما وسط أكثر من مليون مدعوّ بالميدان اليوم الأحد، وقررت امرأة أن تضع مولودها هناك.
 
فقد عقد الدكتور أحمد، الطبيب المتطوع بالمستشفى الميداني لخدمة جرحى الثورة، قرانه على زميلته الطبيبة المتطوعة اليوم الأحد الذي أُطلق عليه "يوم الشهداء"، وعقد قرانهما الشيخ محمد قطب، الذي قال: "إذا كان هناك شهداء فهناك أناس يولَدون كل يوم، وينبغي أن يولَدوا أحراراً".
وقد تمّت دعوة كل أقارب وأصدقاء العريس عبر "الفيس بوك"؛ لحضور الحفل بالميدان.

وقال الدكتور أحمد  إنه وعروسه وأسرتيهما موجودون بالميدان منذ 25 يناير، وقد استشار أهل خطيبته لعقد القران بالميدان؛ فوافقوا على الفور، على أن يتم الزفاف عقب الانتصار وإنهاء الاعتصام.

وقد حضر الإشهار جميع مَنْ كانوا بالميدان، لدرجة أن زملاء أحمد أقاموا سياجاً حوله لحمايته من التزاحم والتدافع. وعن شعوره قال أحمد: "أرغب في أن يكون عندي قصة جميلة أحكيها لأولادي وأحفادي".

وقد طلبت إحدى المعتصمات، التي تنتظر مولودها الأسبوع القادم، أن تضع المولود في الميدان. وعن إمكانية ذلك قال أحد الأطباء لـ"سبق": "إن هناك أكثر من مستشفى ميداني مجهَّز للإسعافات الأولية وخياطة الجروح. أما عملية الولادة فيمكن إتمامها في العيادة الخاصة الملحقة بمسجد عباد الرحمن الملاصق للميدان من جهة شارع طلعت حرب".

وإن كان هناك ميلاد وحياة في الميدان فإن هذا يأتي بفضل الشهداء، ومنهم الشهيد أحمد بسيوني، الذي كتب في ليلة وفاته على صفحته بموقع "فيس بوك": عندي أمل كبير لو فِضِلْنا كدة، الأمن المركزي هراني ضرب بالشوم، ورغم كدة هنزل بكرة ولو هم عايزينها حرب إحنا هنعوزها سلام، بس أنا بحاول استرد جزء من كرامة بلدي ولحد دلوقتي أنا محافظ على الأسلوب اللائق في التعبير".

سيريالايف

0 2011-02-07 | 17:42:00
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع سيريا لايف الإخباري بمحتواها

: الاسم
: البريد الالكتروني
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف
: نص التعليق
: أدخل الرمز
   
الرئيسية  |   شخصيات  |   سياسة  |   اقتصاد  |   محليات  |   جامعات ومدارس  |   حوادث  |   تحقيقات  |   علوم واتصالات  |   ثقافة وفن  |   رياضة  |   صحافة المواطنين  |   صورة من الشارع  |  
جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريا لايف | syria-life.com © 2009 - 2020
Powered by Ten-neT.biz ©