من نحن  |  أسرة التحرير  |  أعلن معنا  |  اتصل بنا  | 
syria-life.com|سيريالايف
آخر تحديث : الأحد 27 كانون أول 2020   الساعة 23:09:03
بحث في الموقع
اختيارات الجمهور
استفتاء
تابعونا على الفيس بوك
إشترك معنا
N/A
   رحيل الأديب السوري عبد الناصر الحمد    دفعة ثالثة من العقوبات الأمريكية تستهدف شخصيات عسكرية ورجال أعمال    مدير مشفى المواساة يؤكد أن التغيير الجيني اثر في شراسة كورونا    الدفاع الروسية تعلن عن مقتل ضابط روسي وإصابة عسكريين بتفجير في سورية    النقل تعفي الشاحنات اللبنانية من رسم العبور عند دخولها سورية كمقصد أخير    بثينة شعبان تعلق على التطبيع الإماراتي الاسرائيلي الأخير    في يوم حرية الصحافة.. اعتقال صحفي سوري بسبب منشور فيسبوكي    بسبب سلوكه تغريم وإيقاف لاعب منتخب سوري رفقة زميله من نادي الوحدة    بايرن يطمس شعار البارسا "نحن نلون كرة القدم" بعد انتصاره في لشبونة    خطوة جديدة لدعم المسرحين من خدمة العلم
صحافة المواطنين
سيريالايف ينشر حل اللغز السابق ويدعوك لحل لغز "سلك الحياة"
بيـن آلام المـرضى وشـفاء الأطبـاء . . بيـن الأمـراض والأدويـة ، في أرقى مسـتشفيات هذه المـديـنة . .

أعزائي المشاركين . . نشركم للمساهمة في حلّ اللغز ، لقـد كانت هنالك أجوبة وقفتُ عندها لبرهة لشدة إعجابي بتفصيلها الذكي والذي يدلّ على عقـل صاحبها الكبير .

دعوني أستعرض عليكم المشتبهين بـهم :

__ الابن توماس

__ الابنة سييرا

__ الزوج موسيس

سأقـول لكم بالأول لماذا لا يستطيع المشتبهين بهم " سييرا وتوماس " القــتل :

__توماس وزجاجة عطره لا يستطيعان قتـل السيدة الأم . . لأن بقايا جريمة القتل والتي تدلّ على الزرنيخ لا يؤثر على

الجسد ما دام أُخذ بالاستنشاق .

__ سييرا اعتقد البعض بأنها القاتلة عندما أخذت الفنجان لتضع به بعض السـكر ، فإن افترضنا ذلك ، كيف ترمي بقايا

أداة القتل وهي السم في مـكان لا تستطيع حتى الاقتراب منه !!! وهو مربط الكلب بالطبـع ، فالتناقض واضح وضوح

الشمس ولا يحتمل بأن تكون سييرا هي القاتلة ، وأيضاً من وجه آخر لو كانت هي القاتلة لوضعت إشـارة على ذلك

فأنا لا أطلب منكم اختيار القاتل بالصدفة ، بل هنالك خيطٌ رفيع يصل إلى القاتل الحقيقي ويمنع بقية المشتبهين بهم

من قتل الضحية .

فلا يتبقى لدينا إلا الزوج موسيس ، وهو القاتل بالطبعِ ، لأنه بكل بساطة يستطيع وضع السـم بكمية وافية لقتل السيدة ،

وقد قلتُ لكم بأن حبة الدواء بلاستيكية " كبسولة " ، أي أنه يستطيع فتح الحبة وإفراغ ما بداخلها و وضع السم ثم إغلاقها

 وهدفه واضحٌ للكل وهو ثروة السيدة التي ستذهب للجمعيات الخيرية إن أمضت فعلا على قرارها .

فمن وافق تحليله على هذا التحليل فهنيئاً له لأنه ذكي فعلا . . وللباقيين حظٌ أوفر وأنا أشدّ على أياديهم ليشاركوا في

الألغاز القادمة .


واللغز الثاني هو هذا بعنوان " ســلك الحياة "

بيـن آلام المـرضى وشـفاء الأطبـاء . . بيـن الأمـراض والأدويـة ، في أرقى مسـتشفيات هذه المـديـنة . .

وفي الغرفة ذات الـرقم 532 خـاصةً ، وقفـت السيـدة إيـلينا تناظرُ ابـنها المُمدّد على الفـراش كـ جثة هامدة بـوجه عابس اعتلاه الـحزن وصار عـنوانه .

 

ثـم سارت بـنظرها نحو زوجته " إليشـيا " التـي كانت قابعةً إلى جانبه بانتظار بارقة أمل استيـقاظه من غيبوبته الـتي

أصابته جرّاء حادث سيارة فـظيع .

فـتقدمت قـليلاً إلى داخل الغـرفة وقالت : إليشـيا . . كـيف حال رونالد ؟ .

نهضـت إليشـيا بعد أن أفلتت يد زوجها وقالت : لا إشـارة على حياته سـوى دقات قلبه الخـفيفة . . إلا أن الأطباء قالوا لي بأنه سـيتحسن وأنا أيضـاً لن أفقـد الأمل ولو للحظة .

 

أومأت السيدة أيلينا برأسها ثـم أردفت : لماذا أراكِ مـرتديةً هذه الثياب السـوداء ؟ ولماذا أظافـرك الحادة ذات المنـظر

البديع أيضـاً مطليتان بالأسـود ؟ أتـمنى ألا يكون له عـلاقة بـوضع ابني . . !

أجابت إليشـيا بـخجل : لا . . لـكن الفـرح لـيس مني ما دام زوجي هـكذا ، لـن أتقبل أي لون من ألـوان السعادة حتى

يـنهض ويـعود كالحصان الذي عهدته .

وقفـت السيدة إيـلينا أمام إليشـيا وقالت : هذه الحيـل لا تنطلي عـلي . . إن كنتِ تتوقعين الموت العاجل لـ ابني فأنت بالطبع

حـالمة ، ولدي سيعيش وأول شيء سيـفعله بعد ذلك هو رمـيك في الشـارع . . مكانك الأصـلي بالطبع .

تنهدت السيدة إيـلينا واستطردت قائلةً : أعـلم أن رونالد " عقيـم " لا يستطيع الإنـجاب ، وها أنتِ على أبواب سن اليـأس

وقـلقة على عـدم استمرار نسـل عائلتكِ " السـعيد " . . لـكن تذكري من خطفكِ من الجوع والفقـر .

قالت إليشـيا باحتدام : ما هذه السـموم التي تلفظينها ؟ إن رونالد دعـامة حياتي التي ستنهار من دونه ، سـأبقى دوماً زوجته

الوفيـة ، وإن حدث له شيء سـأعتزل الزواج وأعيش على رماد ذكراه ، أم ربما قـلبتِ الأدوار يا إيـلينا ؟

أجابت إيـلينا : ماذا تقصـدين ؟ .

ابتسمت إليشـيا  ثم قالت : أتحسبينني لا أعـلم بأنكِ تريدين استغلال ابنكِ من خلال إجرائه لكِ عمليات التجميل وإعادة

الشباب في مستشفاه هذا الذي نحن فيه ؟ بالطبع بما أنه مدير المستشفى فلا بد أن تقومي بامتصاص دمه على أكمل وجه

وبدون تقصـير أيضاً ، انظري إلى أصابع يـدكِ الملفحتين بقفاز الحرير هذا كـي تواري تغطيتهما بتشققات وجروح

ما بعد عملية التجميل الأولى ؟ على الأقـل احترمي وضع ابنك ولا تتحدثي بهذه المواضيع هنا وبهذا الوقت الحرج .

تراجعت قـليلاً السيدة إيـلينا وسقطت على الأريـكة لتجلس عـليها بعد أن تلبّكت جرّاء هذا الحديث الخطير وراحت

تفكّر وتتمتم بعض الكلمات المجهولة !

 

                                        *   _ - _ - _ -_ -_ -_- _ *

 

بـعد غـروب الشـمس واحتلال الظلمة لـكل مـكان . . بالضبط في السـاعة الـ 7 مساءً .

أسـدلت الممـرضة سـتار الغـرفةِ حامـلةً بيدها بعض الأدوية ، ثم استدارت وقالت : بقـي من وقت الزيارة نصـف ساعة

من الوقت الـرسمي المحدد من قـبل السيد رونالد أثناء توليه مهام المستشفى .

ارتشفت السيدة إيـلينا من كأس الشاي خاصتها وقالت : لكن نصف ساعة ليست كافيـة لإتـمام ***. . . !

قاطعت إليشـيا كلام إيـلينا وقالت : نشـكركِ أيـتها الآنسـة وسنغادر قبـل هذا الوقت بالطبـع ، راحة رونالد هي كل شيء نستطيع تقديمه إليـه الآن .

وما إن خرجت الممرضة من الغرفة ، حتى أعقـب رجلٌ في الأربعين من عمره الدخول إليـها . . يـرتدي بـذلةً سـوداء

 

أنيـقة وفي يـده باقةٌ من الـورد الأبيض والأحمـر الجميــل

 

تنحنح قليلاً ثم قال : مساءُ الخيـر آنساتي . .

 

تعجّبت السيدة إيـلينا ومن بعدها إليشـيا من هذا الرجـل ، من قـد يـزوره في هذا الوقت من الليـل !  قالت إليشـيا بابتسامة شاحبة : أهلاً بـكَ سيدي . . مـن أنتَ ؟

 

أجاب السيدُ المتأنق : يجب أنتِ بالأخص أن تعرفينني إليشـيا فأنتِ زوجة رونالد . . أنا نائبه في هذا المستشفى

والتقينا من قبل هذا الوقت عـدة مرات ، وآخرها قـبل حادث السيارة بيـومين ، عندما دعاني رونالد لزيارته  بخصوص العمل في منزلكم ، أُدعـى جريجروس بوسترد .

ضربت إليشـيا بكفها على جبينها وقالت بخجل : أعتذر منكِ يا أسـتاذ جريجروس . . هذه الفاجعة أنسـتني اسمي حتّـى ، على كل حال لقـد أنـرتَ الغرفة ، زيارتكَ هذه شـرفٌ لنا .

 

وضع جريجروس باقة الورد جانباً وجلس إلى جانب رونالد وقال : لقد كان يـشردُ كثيراً في الآونة الأخيـرة بسبب فشله

المتصاعد في تنظيم أمور المستشفى العريق هذا واستقالة الكثيرين من الموظفين . . ربما هذا كان سبب حادث السيارةالذي أصابه .

شاركت السيدة إيـلينا في الحديث قائلةً : نـعم إنه كـذلك ، الأزمة المالية التي هزّت العالم ضـربت كافة المجالات والصناعات في عرض الحائط .

تابع جريجروس : أنتِ السيدة إيـلينا ، لقـد التقيتُ بك قبل جراحة التجميل التي أقمتها منذ فترة ، أتمنى لكِ الشفاء العاجلِ أيضاً .

سـعلت السيدة إيـلينا بقوة ثم أدارت وجهها نحو الطـرف الآخـر محاولة إخفاء علامات الخزي أمام كنّتها إليشـيا .

راح جريجروس يمعن النظر بالأجهزة الطبية المعلقة على جسد رونالد محاولاً اكتشاف آخـر تطورات حالته

المرضـية بـدقةٍ شديدة .

قالت إليشـيا للسيدِ جريجروس : قالوا لنا بأنه سيبقى على قيدِ الحياة ما دام هذا السِـلك ذو اللون الأسـود الممتد على قفصه  

الصدري داخل فمه ومـن دونه لن يستطيع مقاومة ما يجري داخل أوعائه الدموية كما قيل .

فنكست رأسها حزناً وسالت دمعةً ساخنةً تصرخ بالألم والعذاب ثم وضعت يـدها فوق صدره الذي يصعد ويهبط ببطءٍ

شديد .

نهضَ جريجروس وأردف قائلاً : أرجوكِ لا تضعي يدك على أماكن جسده الحساسة ، زلّة يد بسيطة ربما تؤدي إلى

اختناقه . . هذه الأجهزة هي أملنا الأخير ببقائه حياً .

" فأمسك " جريجروس بالسـلك الأسـود وراح" يتتبعه " بيده إلى حيث مصدره المتواجد أسـفل السـرير . . ثـم نهضَ من

جديد بعد أن شاهد العلبة الصغيرة وقال : إنه مادّة كيميائية تمنع التجلط السـريع الذي سيحدث في أوعية رونالد الدموية

إذا أُزيلت عنه ، يجب أن نراعيه حقّ الرعاية .

ركضت السيدة إيـلينا نحو ابنها و وضعت رأسها على صدره النحيل وراحت تبـكي وهي تقول : لـن يموتَ . .

سيبقى إلى جانبي دوماً ، سيعيش وسترون ذلـكَ بأمِّ أعينكم .

قال جريجروس : بإذن الرب سيكون كـذلك . . صـلّي له يا سيدتي فالبكاء لا ينفعكِ على الإطلاق ، بـل سيضرّكِ .

ثم حمـل جريجروس حقيبته وخرج من الغرفة مودعاً : أمسية سعيدة يا آنساتي ، سـأكون بالجوار دوماً من رونالد .

 

                                             * -_-_-_-_-_- *

 

وبعد صمتٍ احتل الغرفة لمدة عشـر دقائق لا أكثـر . . راح جهاز يقيس دقات القلب يدوي وينذر بـموت رونالد

فأسرع الأطبـّاء وإليشـيا وحماتها إلى السـرير ليـروا رونالد قد أصبح جثة بلا حراك تماماً .

وبين صـراخ السيدتان ونحيبها وقلق الأطباء وعجزهم . . استلّ طبيبٌ مبتدئ زمام الأمور وقام بتهدئة روعة كل

من الأطباء والسيدتان ، وقال بعد ذلك : لقد مات السيد رونالد نتيجة التجلط السـريع لدمه . . . السـلك الوحيد

الذي كان يبقيه حياً قـد قُــطع من منتصفه في أعلى صـدره ، إنها واضحةٌ وضوح الشـمس ، فالسلك يـمكن أن يكون مُـزّق

بفعل فاعل فاعـلٍ ، والتمزيق لم يحدث بفعل أداة حديدية بـل نتيجة احتكاكه بقوة بشيء حادّ . . ولا نسـتبعد بأن السـلك

قـد قُـطع عن طريق الصدفة ربما لقِدَمِه ، بكلى الأحوال سنتصل بالشـرطة للاطمئنان أكثـر .

 

                                /   تــــمّت /

وأنتم يا أصدقائي الأبـطال . . . ماذا تقولون ؟ هل قُطع عمداً أم بالصدفة ؟ ولماذا " مع التعليل لكل حدث " ؟

فإن كان قد قُطع بالصدفة لماذا يكون المشتبهين بـهم " لا يستطيعون فعلها " ؟! .

كل شيء واضح ولا يحتاج لتعليق . . فقط اقرؤوا اللغز بإمعان و حلّه سيكون مباشرةً بين أياديكم .

بقلم رضا المهندس

 

0 2011-03-31 | 08:57:17
التعليقات حول الموضوع
ممم
كبرئيل | 08:35:56 , 2011/04/08 | Syrian Arab Republic   
اللغز الماضي كان سهل وحليتو صح .. بس هاد شــوي صعب .. انا قريتو مرة ومرتين وثلاثة بعدين اكتشفت انه الأم مستحيل تقتل ابنها .. بعتقد انه الزوجة هي القاتلة وان شالله يكون جوابي صح متل المر ةالماضية. ممكن اقترج اقتراح على سيريا لايف .. كم لغز رح تنشروا ؟؟ وياريت يكو نبموعد ثابت يعني على رأس كل شهر أو منتصف كل شهر .. وبتمنى يكون في هدية للشخص يلي بيجاوب على كل الألغاز صح بتكون معنوية مـو مادية ,, شو رأيكم ؟؟؟؟
جريجورس
محمد | 16:57:09 , 2011/05/05 |   
ترشيحي الأكبر هو من نصيب جريجوريس لأنو بصراحة هو الشخص الوحيد اللي ما حسنت إني ابرأ ساحتو. فالأم على سبيل المثال عاملة عملية بايدا جديد ولافة عليهن حرير وبعدين مالها مصلحة بموت ابنها طاول. و الزوجة بريئة كمان لأنو جريجورس فحص السلك بايدو بعد ما حطت ايدا عليه .أما بالنسبة لجريجورس فهو أكتر شخص أثار ارتيابي . خاصة بعد ما دخل عالغرفة معو ورد , و طلع منها معو حقيبة(ما بظن انو هاد خطأ من الكاتب).
جريجروس
آنجيلا | 16:32:51 , 2011/06/11 | Syrian Arab Republic   
استبعد ان تكون الام هي من قتلت رونالد ولا يمكن للصدفة ان تقتله ايضا يبقى في دائرة الاتهام جريجروس وزوجته .الزوجة لديها الدافع حيث ان زوجها عقيم ومن حقها ان تنجب اطفال لكن تتبع جريجروس للسلك وتحدثه عن فشل رونالد يجعله المتهم الاول نظرا إلى امكانية ادارته للمشفى بعد وفاة رونالد
هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟

ملاحظة : جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي أصحابها ولا علاقة لموقع سيريا لايف الإخباري بمحتواها

: الاسم
: البريد الالكتروني
: عنوان التعليق

عدد الأحرف المسموح بها 500 حرف
: نص التعليق
: أدخل الرمز
   
الرئيسية  |   شخصيات  |   سياسة  |   اقتصاد  |   محليات  |   جامعات ومدارس  |   حوادث  |   تحقيقات  |   علوم واتصالات  |   ثقافة وفن  |   رياضة  |   صحافة المواطنين  |   صورة من الشارع  |  
جميع الحقوق محفوظة لموقع سيريا لايف | syria-life.com © 2009 - 2021
Powered by Ten-neT.biz ©